المحتوى الرئيسى

وزير الدفاع الأمريكي يتوقع إزاحة القذافي عن السلطة بأيدي الليبيين

03/31 16:33

دبي - العربية.نت توقّع وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس أن يزيح الشعب الليبي العقيد معمر القذافي عن السلطة من خلال إجراءات سياسية واقتصادية. فيما أكد وليام هيغ أن الحكومة البريطانية لم تعرض الحصانة من أي ملاحقة قضائية على موسى كوسة وزير خارجية ليبيا المنشق، سواء من العدالة البريطانية أو الدولية. وأكد جيتس في تعليقات له أعدت ليلقيها أمام الكونجرس الخميس 31-3-2011، أن إزاحة القذافي ليست جزءا من المهمة العسكرية التي تقوم بها قوات التحالف التي تنفذ مهمتها بتفويض من مجلس الأمن الدولي. وتأتي هذه التعليقات بعد يوم من الكشف عن أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما وقع أمرا سريا يجيز تقديم الحكومة الأمريكية دعما سريا لقوات المعارضة المسلحة التي تسعى للإطاحة بالعقيد معمر القذافي. وقال هيغ في مؤتمر صحفي أن المسؤولين البريطانيين يجرون محادثات مع موسى كوسه الذي وصل أمس إلى بريطانيا قادما من تونس في رحلة خاصة. وأضاف هيغ أن موسى المنشق عن نظام القذافي في مكان آمن، وأنه تجري مناقشة الخيارات المتوفرة حول موضوعه. وأكد هيغ أن "وزير خارجية ليبيا موسى كوسه وصل أمس إلى مطار فانبره بمحض إرادته، وقال بأنه استقال من منصبه، ونحن الآن نواصل نقاشنا معه وسنكشف عن تفاصيل أخرى فيما بعد"، وشجع المحيطين بالقذافي على تركه والتطلع إلى مستقبل أفضل يسمح بمرحلة انتقال سياسي وإصلاح فعلي لتحقيق تطلعات الشعب الليبي. وقال وليام هيغ إن "موسى كوسه كان قناة الاتصال مع النظام الليبي في الأسابيع القليلة الماضية، وتحدثت معه مرات عدة هاتفيا كان آخرها يوم الجمعة الماضي، فاستقالته تعني أن نظام القذافي الذي شهد انضمام العديد من عناصره إلى المعارضة ينهار من الداخل تحت الضغط، ويجب على القذافي أن يسأل نفسه من سيتخلى عنه بعد؟ نجدد دعوتنا لتنحي القذافي".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل