المحتوى الرئيسى

تحليل-امكانات المعارضة المسلحة المحدودة تمثل مأزقا للغرب في ليبيا

03/31 16:33

بروكسل (رويترز) - يتبدل الحال في الصراع الليبي من تقدم هائل للمتمردين من الشرق الى تقهقر بنفس السرعة مما يبرز حقيقة ترامي أطراف الاراضي الليبية الصحراوية.وليس هذا غريبا فقد كان التقدم السريع الذي تحرزه القوات البريطانية والالمانية والايطالية في ليبيا خلال الحرب العالمية الثانية يؤدي أيضا الى خطوط امداد أطول من اللازم مما يجعلها عرضة للهجمات المضادة.لكن بالنسبة للتدخل العسكري الغربي في وقتنا هذا فان هذا مجرد جزء من المشكلة.والتحالف الدولي منقسم فيما يبدو بشأن قضية حاسمة وهي ما اذا كان عليه ان يسلح مقاتلي المعارضة.وقال مسؤولون أمريكيون لرويترز يوم الاربعاء ان الرئيس باراك أوباما وقع أمرا سريا يجيز تقديم الحكومة الامريكية دعما مستترا لقوات المعارضة. وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون انه لم يتم اتخاذ قرار بتقديم هذا الدعم بعد.وقد تمثل هذه الخطوة بداية تدخل أعمق في صراع اخر بالعالم العربي ويتشكك كثيرون في نجاحها.وقال ماركو بابيك من مؤسسة ستراتفور لاستشارات المخاطر السياسية "لم يظهر المتمردون حقا حتى الان أنهم قوة قتالية تتمتع بالكفاءة ... قدرتهم العسكرية متدنية للغاية وهذا يفسر التقدم والتقهقر المستمر."واستطرد قائلا "في حين أن هناك من بينهم أعضاء يتمتعون بالخبرة فهؤلاء فيما يبدو يقضون معظم وقتهم يحاولون النجاة من نيران أسلحة الاعضاء الاقل خبرة."وأضاف "بالتالي فانه ليس واضحا ما اذا كان اعطاء المعارضة المسلحة أسلحة معقدة سيحقق اي شيء. مبدئيا ليس من الواضح ما اذا كانوا يعرفون كيف يستخدمونها."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل