المحتوى الرئيسى

تصاعد أزمة العبارتين «القاهرة والرياض» بسبب خسائر التشغيل

03/31 14:51

تصاعدت أزمة العبارتين «القاهرة والرياض» المملوكتين لوزارة النقل، وذلك بعد التقرير الذى تقدم به اللواء حسين الهرميل رئيس مجلس إدارة شركة القاهرة للعبارات، للمهندس عاطف عبد الحميد وزير النقل، وحمل فيه قيادات النقل البحري مسؤولية خسائر العبارتين واللتين بدأتا العمل فى 2009.  على صعيد متصل رفض الوكيل السياحي السابق للعبارتين التنازل عن دعوى التعويض ضد الشركة والوزارة بقيمة 150 مليون جنيه نتيجة فسخ العقد من طرف واحد، وأرسل الأربعاء، خطاباً لوزير النقل بحقيقة النزاع بينه وبين الوزارة، مهدداً هيئة موانىء البحر الأحمر باللجوء إلى التقاضي بسبب فسخهم التعاقد على إنشاء صالة حضارية للركاب فى ميناء سفاجا.   وأشار الخطاب إلى أن الدكتور أحمد سلطان، مستشار الوزير للنقل البحري، واللواء توفيق أبو جندية، رئيس قطاع النقل البحري السابق وهيئة موانىء البحر الأحمر بأنهم  وراء الحالة السيئة التى وصلت إليها العبارات سواء في التشغيل أو عدم تحقيق المرجو من شركة القاهرة للعبارات. وأوضح التقرير أن الوزارة في الفترة الماضية عارضت تنفيذ مشروع يحدد ضوابط للتشغيل فى نقل الركاب دون تحديد سبب واضح على الرغم أن دور الوزارة هو منع الإحتكار فى التشغيل. وطالب الخطاب بتطبيق العدالة في التعامل بين شركة القاهرة للعبارات المملوكة بالكامل للدولة، وشركة الجسر العربي التي تمتلك مصر حصة الثلث منها فقط، مؤكداً أن العبارتين لا تستطيعان العمل في ظل  المنافسة غير المتكافئة، لأن العبارات المنافسة  تقوم بحرق الأسعار دون تدخل واضح من قطاع النقل البحري. من ناحية أخرى رفض المهندس عاطف عبد الحميد، تعيين مساعد له، وقال الوزير إنه يريد أن تكون هناك علاقته مباشرة مع رؤساء القطاعات والشركات التابعة لوزارة النقل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل