المحتوى الرئيسى

الاسد يتخذ اجراءات نحو الاصلاح في مواجهة الاحتجاجات

03/31 19:04

دمشق (رويترز) - اتخذ الرئيس السوري بشار الاسد خطوات يوم الخميس نحو معالجة مظالم بينها مطالب برفع حالة الطواريء ومنح الاكراد حقوقا كمواطنين وذلك في مواجهة موجة احتجاجات تطالب بمزيد من الحريات.وأمر الاسد بالتحقيق في مقتل محتجين في مدينتي درعا في جنوب البلاد واللاذقية الساحلية.وليس من الواضح ما اذا كانت تلك الاجراءات ستنزع قريبا فتيل استياء شعبي لم يسبق له مثيل في سوريا.ودعا نشطاء على الانترنت المحتجين للتظاهر في أنحاء البلاد في اطار ما أطلقوا عليها اسم جمعة الشهداء لحين تلبية مطالبهم بالديمقراطية.وكان الاسد قد شكل في الماضي لجانا للتحقيق قي قضايا مثيرة للجدل دون صدور أي اعلانات بعد تشكيلها.وقال مسؤولون مرارا ان مسودة قانون بشان السماح بتشكيل أحزاب سياسية ورفع حالة الطواريء ضمن جدول أعمال حزب البعث الحاكم لكنها لم تتحول الى واقع أبدا.ورفع حالة الطواريء المفروضة منذ استولى البعث على السلطة في انقلاب قبل نحو 50 عاما مطلب رئيسي للمحتجين الذين سقط منهم 61 قتيلا.ويشك منتقدون ودبلوماسيون ومسؤولون سوريون في أن يلغي الاسد القانون الذي استخدم لقمع أي معارضة وتبرير الاعتقال التعسفي واطلاق العنان لاجهزة الامن دون وضع تشريع مشابه بدلا منه.وقالت الوكالة العربية السورية للانباء (سانا) "بتوجيه من السيد الرئيس بشار الاسد شكلت القيادة القطرية لجنة تضم عددا من كبار القانونيين لدراسة وانجاز تشريع يضمن المحافظة على أمن الوطن وكرامة المواطن ومكافحة الارهاب وذلك تمهيدا لرفع حالة الطوارئ على أن تنهي اللجنة دراستها قبل 25 نيسان (أبريل) 2011."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل