المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:العراق يتهم القاعدة رسمياً بتنفيذ هجوم تكريت

03/31 12:49

مسؤولون عراقيون يقولون ان الهجوم يحمل بصمات القاعدة ألقى مسؤولون عراقيون اللائمة على تنظيم القاعدة بتنفيذ الهجوم واحتجاز رهائن في مبنى محافظة صلاح الدين في تكريت، مسقط رأس الرئيس العراقي السابق، صدام حسين، الثلاثاء الماضي. وأودى الهجوم بحياة 56 شخص، واصابة ما يزيد على المائة شخص، بينهم مسؤولون محليون، وصحفي، ومدنيون. وبدأت الأحداث بهجوم شنه مسلحون على مبنى مجلس المحافظة بمدينة تكريت حيث قتلوا عميدا وثلاثة ضباط من الشرطة وعددا من الموظفين والحراس وتحصنوا داخل المجلس حيث احتجزوا عددا من الرهائن. وقالت مصادر أمنية إن المسلحين استخدموا سيارة مفخخة وأحزمة ناسفة وقنابل يدوية في الهجوم. ونقلت وكالة فرانس برس عن مصدر أمني قوله إن انتحاريا فجر نفسه أمام المبنى ثم اقتحم مسلحون يرتدون أحزمة ناسفة وأزياء عسكرية المبنى واشتبكوا مع حراسه قبل أن يفجر انتحاري آخر نفسه داخل المبنى. وبعد وصول تعزيزات أمنية، انفجرت سيارة مفخخة خارج المبنى مما أدى لوقوع المزيد من الإصابات، حسبما أفادت فرانس برس نقلا عن مصدر أمني. يذكر ان تكريت كانت من المعاقل الأساسية للمسلحين الذي قاتلوا ضد الوجود الامريكي في العراق ما بعد 2003. وقال مسؤول استخباراتي عراقي في بغداد، لم يصرح عن اسمه، أن الهجوم يحمل بصمات القاعدة، بشكل كبير، معتبراً انه يشبه الهجوم على كنيسة في بغداد في اكتوبر/ تشرين الثاني الماضي. وكان الهجوم على الكنيسة، والذي تم بنفس اسلوب احتجاز الرهائن، قد أودى بحياة نحو 60 شخص. يذكر ان الهجمات في العراق تراجعت بدرجة كبيرة ما بعد عام 2007، ولكنها ما زالت تتكرر في العراق عموماً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل