المحتوى الرئيسى

واشنطن: الجدل مستمر بشأن أفغانستان

03/31 12:17

كشفت صحيفة واشنطن بوست وجود صراع بين القادة العسكريين الأميركيين والمستشارين المدنيين للرئيس باراك أوباما بشأن الانسحاب المقرر من أفغانستان هذا الصيف.وقالت الصحيفة إن العسكريين يريدون تخفيضا في عدد الجنود، بينما يريد البيت الأبيض انسحابا كاملا لإرضاء ناخبين أرهقتهم الحرب.وحتى الآن لم يقدم قائد قوات التحالف في أفغانستان الجنرال ديفد بترايوس توصيته بخصوص الانسحاب إلى قادته في البنتاغون، لكن مقربين منه وصفوا الانسحاب بأنه محدود أو رمزي، وهو ما يقلق البيت الأبيض.ونقلا عن ثلاثة مسؤولين كبار في البيت الأبيض فقد عبر الرئيس أوباما عن امتعاضه من موقف العسكريين في اجتماع تم بداية مارس/آذار. وقال أحد المسؤولين مشترطا عدم الكشف عن اسمه "أوضح الرئيس أوباما أنه يريد انسحابا كاملا يبدأ في يوليو/تموز".ويتركز الخلاف بين البيت الأبيض والقادة العسكريين الذين يرون أن زيادة عدد الجنود أدت إلى تراجع حركة طالبان في مناطق إستراتيجية من أفغانستان، بينما يرى البيت الأبيض أن المحافظة على هذه المكاسب تتطلب حضورا عسكريا أميركيا دائما ودعما ماليا مستمرا من واشنطن.120 ملياراوقالت الصحيفة إن الخلافات اشتدت بسبب القلق المتزايد من تقديرات كلفة الحرب التي يُتوقع لها أن تبلغ 120 مليار دولار هذا العام، وسط ارتفاع عدد الغاضبين في استطلاعات الرأي حتى في فريق الجمهوريين.كتيبة واحدةوتوضح الصحيفة أن الجنرال بترايوس عندما يقدم توصياته، سيبين المخاطر المرافقة لكل منها، وتشرح ذلك بقولها إن سحب كتيبة واحدة قد يكون شيئا رمزيا من وجهة نظر المسؤولين المدنيين، لكن المسؤولين العسكريين لا يرونه كذلك، لأنه قد يتسبب في سحب عدد أكبر من القوات الضرورية في آماكن غير آمنة وبها عدد قليل من مدربي الجنود الأفغانيين.آليات الانسحابوقالت الصحيفة إن مجلس الأمن القومي يرى أنه على البيت الأبيض أن يحدد تاريخا لعودة الثلاثين ألف جندي، ولكن مع إعطاء بترايوس وخلفه مجالا لتحديد طريقة الانسحاب وآليته.وأوضحت أن هذا سيكون مشابها لما تم في العراق عندما قال أوباما إنه يجب سحب خمسين ألف جندي بحلول أغسطس/آب 2010 ثم ترك الأمر للجنرال ريموند أوديرنو قائد القوات الأميركية في العراق لإدارة عملية الانسحاب. وأكدت الصحيفة أن تاريخ سحب هذه القوات من أفغانستان ما زال محل جدل، لكن القرار النهائي سيكون بيد الرئيس أوباما. كما أشارت إلى استبيان أجرته مع قناة (أي بي سي) منتصف شهر مارس/آذار كشف أن ثلثي الأميركيين يرون عدم جدوى الحرب في أفغانستان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل