المحتوى الرئيسى

قتلى بمصراتة والكتائب تقصف البريقة

03/31 20:00

أفاد مراسل الجزيرة بأن كتائب العقيد الليبي معمر القذافي تقصف حاليا مداخل مدينة البريقة شرقي ليبيا براجمات الصواريخ. في حين تعرضت مدينة مصراتة لقصف عنيف من قبل الكتائب أدى لمقتل عشرين شخصا على الأقل.وأوضح المراسل أن معارك محتدمة دارت بين الكتائب والثوار استخدمت فيها المدفعية والصواريخ، مشيرا إلى أن قوات الثوار توجد حاليا خارج البريقة، ولكنها تحاول العودة للمدينة لبناء خط دفاعي لمحاولة تأخير اقتحام الكتائب لها.وذكرت رويترز أن بعض قوات الثوار تراجعت حتى مدينة أجدابيا الإستراتيجية بوابة الشرق وتقع على بعد نحو 150 كيلومترا جنوب بنغازي معقل المعارضة، موضحة أن أجدابيا ما زالت تحت سيطرة المعارضة اليوم الخميس. الثوار يطلقون صواريخ على الكتائب قرب البريقة (رويترز)قتلى بمصراتةوفي مصراتة شرق طرابلس، قال سعدون المصراتي عضو اللجنة الإعلامية لشباب ثورة السابع عشر من فبراير، إن المدينة تتعرض لقصف شديد بالمدفعية منذ صباح اليوم أسفر عن مقتل عشرين شخصاً على الأقل.وقد عرض الثوار الليبيون في مصراتة كمية من الأسلحة قالوا إنهم غنموها من كتائب القذافي في معارك دارت رحاها في المدينة.وأكد أحد قادة الثوار أن الكتائب استخدمت قذائف انشطارية قال إنها محرمة دوليا، كما أكد أن بعض هذه القذائف من منشأ إسرائيلي ويحمل النجمة السداسية.وعلى صعيد متصل قالت الخارجية البريطانية إن عدد قتلى الاشتباكات بين قوات كتائب القذافي ومعارضيه في الأيام الماضية بلغ حوالي ألف شخص. ووصفت الخارجية في تقرير لها عن حقوق الإنسان الانتهاكات خلال الصراع في ليبيا بالمروعة. وأضافت أنه لم تصدر بعد أرقام رسمية بعدد القتلى غير أن عدة مصادر تشير إلى أن حوالي ألف شخص قتلوا وجرح عدد أكبر بكثير خلال أعمال العنف.ووفقاً لروايات متطابقة، فإن كتائب القذافي سيطرت في وقت سابق على مدينة راس لانوف بعد قصف مواقع الثوار بأسلحة ثقيلة.ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن شهود عيان أن انفجارات هزت الليلة الماضية ضاحية صلاح الدين، شرقي طرابلس، بعد شن التحالف الغربي غارات جديدة استهدفت موقعاً عسكرياً بالمنطقة. أما في الزنتان، فقد دمر التحالف الدولي مخازن الأسلحة الكبيرة في منطقة القاعة التي تبعد 35 كلم جنوب الزنتان.وفي الزاوية يقول سكان المدينة إن الوضع مأساوي منذ سيطرة كتائب القذافي على المدينة في التاسع من مارس/آذار، حيث يتواصل قطع جميع وسائل الاتصال والإنترنت بالتزامن مع حملات اعتقال منذ أمس تقودها مجموعات من كتائب القذافي. وبالنسبة للزوارة، فإن كتائب القذافي تسيطر عليها من الداخل والخارج والوضع الإنساني هناك يتردى. الناتو أعلن تسلمه القيادة الحصرية للعمليات الجوية فوق ليبيا (رويترز)الناتو يقودعلى صعيد آخر أعلن حلف شمال الأطلسي (ناتو) أنه تسلم صباح اليوم القيادة الحصرية للعمليات الجوية الدولية في ليبيا.وقال الناتو إنه تسلم القيادة عند الساعة السادسة صباحا بتوقيت غرينتش، وإنه وضع الموارد الضرورية لتنفيذ عملية حظر السلاح على ليبيا ومنطقة الحظر الجوي، واتخاذ الإجراءات لحماية المدنيين والمراكز المدنية.وبموجب تفويض قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1973، سيركز الناتو على حماية المدنيين والمناطق المأهولة بالمدنيين ضد تهديد الهجمات.وكان مجلس الأمن الدولي قد تبنى في 17 مارس/آذار 2011 القرار 1973 الذي ينص على استخدام القوة في ليبيا لحماية المدنيين من الاعتداءات مع التشديد على رفض أي شكل من أشكال الاحتلال لأي جزء من الأراضي الليبية.وكانت قوات التحالف الدولي قد بدأت الحملة العسكرية على ليبيا في 19 مارس/آذار الجاري.في هذه الأثناء أطلقت وزارة الدفاع البلجيكية أول صور لعملياتها العسكرية في ليبيا.وتظهر الصور إحدى المقاتلات من نوع إف 16 وهي تقصد هدفا في أحد المطارات التي تسيطر عليها كتائب القذافي. وأضافت الوزارة أن الهدف كان طائرة من نوع سوخوي 2، مشيرة إلى أن الهجوم تسبب في انفجار قوي بسبب امتلائها بالوقود.وتشارك بلجيكا بست مقاتلات حربية في إطار مشاركتها في التحالف الدولي لمراقبة منطقة الحظر الجوي المفروض على ليبيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل