المحتوى الرئيسى

كلمة حرة رحم الله القلب الكبير

03/31 12:15

رحم الله زميلي الكابتن محمد أنور الذي وافته المنية أمس في مكتبه بجريدة المساء وهكذا أحب بعد أن أمضي عمراً طويلا لا يغادر القسم الرياضي ما بين المبني القديم بشارع نجيب الريحاني ثم المبني الجديد بشارع رمسيس عاش حياته كلها كرياضي قديم وممارس للعديد من الالعاب قبل ان يتفرغ للعمل الصحفي وبالتحديد في مجال لا يستهوي الكثيرين من محترفي هذه المهنة وهو الكتابة عن مراكز الشباب من اقصي صعيد مصر إلي شمالها ومن السلوم إلي ابعد مركز شباب في سيناء العزيزة حتي الواحات المتناثرة في كل ارض مصر الكل في هذه المواقع كان يعرف الكابتن أنور خير المعرفة ويحبه حبا كبيرا كان الكابتن انور هو القلب النابض للقسم الرياضي في جريدة المساء منذ ما يزيد علي 35 عاما له تواجد طيب ينعكس بكل مشاعر الحب من كل الزملاء سواء في القسم الرياضي أو كل الاقسام الاخري حتي العاملين في كل مؤسسة دار التحرير يعرفونه حق المعرفة ويقدرونه ويحترمونه.. رحمه الله كان خفيف الدم يضفي علي المكان الذي يتواجد فيه حبا ولطافة وظرفا.. يعرفه الرياضيون القدامي حق المعرفة فقد كان مصارعا ومدربا للمصارعة ومارس العديد من الالعاب الاخري عاشقا للرياضة وعاشقا للصحافة واراد ان يرحل من محرابها وقد فعل.غادرنا الكابتن محمد أنور للمرة الاخيرة من مكتبه في الدور العاشر بعد ان فاجأته الآلام بعد تناول غدائه كعادته كل يوم في الجريدة وقبل ان يهضم وجبته حانت ساعته وأسلم الروح وسط زملائه واحبائه.. رحم الله الكابتن انور وغفر له.. والهمنا الصبر علي فراق القلب الكبير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل