المحتوى الرئيسى

صحف عربية: سد إثيوبي على النيل يتحدى مصر.. والإعلان الدستوري يثير الارتباك

03/31 11:47

إعداد: ملكة حسين - Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live'; اهتمت الصحف العربية، الصادرة اليوم الخميس، بالسد الإثيوبي على النيل، والإعلان الدستوري الذي أصدره المجلس العسكري، كما اهتمت بتغييرات القيادات الصحفية الحكومية. وأشارت صحف أخرى إلى تدشين كل من حمدين صباحي وعمرو موسى حملتهما الانتخابية للرئاسة، وتولي زاهي حواس وزارة الآثار، وأخيرا تجديد حبس أحمد عز وزهير جرانة، وبدء التحقيق مع زينب زكي، زوجة رئيس الوزراء الأسبق أحمد نظيف.إثيوبيا تتحدى مصر بأكبر سد على النيلذكرت صحيفة "النهار" اللبنانية أن إثيوبيا تتحدى مصر بإقامة أكبر سد على منابع النيل الأثيوبية، رغم الخلاف الدائر مع مصر منذ زمن على استخدامات النهر والقلق من أن يفجر هذا الخلاف حربا.وقال وزير المياه والطاقة الإثيوبي: إن بلاده ستضطر إلى تمويل السد الذي تبلغ تكاليفه 4.78 مليارات دولار من خزائنها الخاصة، ومن عائدات بيع سندات حكومية، لأن مصر تضغط على الدول المانحة وجهات الإقراض الدولية لعدم تمويل المشروع، وأضاف، "أولئك الذين يمنعون تنمية (دول حوض) النيل لم يغيروا أساليبهم المعوقة، وفي النهاية وصل تصميم إثيوبيا الآن إلى نقطة اللاعودة".الإعلان الدستوري أخيراأشار جمال فهمي إلى الإعلان الدستوري الذي أصدره المجلس الأعلى للقوات المسلحة، أمس الأربعاء، والذي ألغى بموجبه مؤقتا دستور 71، وأوضح المستشار القانوني لوزير الدفاع، اللواء ممدوح شاهين، في مؤتمر صحفي أن الإعلان الدستوري المكون من 63 مادة يرسم معالم المرحلة الانتقالية، ويمكّن المصريين من انتخاب برلمان ورئيس جديدين، تنتقل إليهما اختصاصات السلطتين التشريعية والتنفيذية، اللتين يمارسهما حاليا المجلس العسكري، قبل نهاية السنة الجارية.انتخابات برلمانية أولاوكرر شاهين خطة المجلس العسكري لنقل السلطة تدريجا إلى مؤسسات دستورية، تبدأ بانتخابات مجلسي الشعب والشورى في سبتمبر المقبل، تعقبها "بعد شهر أو شهرين" انتخابات رئاسية، على غير ما تطالب به غالبية القوى والأحزاب والحركات السياسية التي دعت إلى البدء بانتخاب رئيس يقود ما تبقى من المرحلة الانتقالية.إجراءات جديدة قبل المليونيةمن ناحية أخرى، أعلن المجلس العسكري والحكومة،عن إجراءين، أولهما تغيير عدد كبير من المسؤولين عن الصحف الحكومية المرتبطين بنظام مبارك، أما الإجراء الثاني، فتمثل في إعلان الحكومة تأليف لجنة وزارية تتابع التحقيقات والملاحقات القضائية الجارية حاليا لشخصيات كثيرة، كانت تتمتع بسلطات كبيرة ونفوذ واسع في نظام مبارك وجمعت ثروات طائلة، بعدما تورطت في جرائم نهب وفساد. النيابة تجدد حبس عز وجرانة وبدء التحقيق مع زوجة نظيفصرحت صحيفة "الخليج" الإماراتية أن المستشار عبد المجيد محمود قرر حبس حلمي أبو العيش، رئيس مركز تحديث الصناعة السابق بوزارة التجارة والصناعة لمدة 15 يوما، لاتهامه بالتربح والاستيلاء على ما يقرب من 40 مليون جنيه من أموال المركز، كما قررت نيابة الأموال العامة تجديد حبس أحمد عز، أمين التنظيم السابق بالحزب الوطني، للمرة الرابعة بتهمة إهدار المال العام والاستيلاء عليه.وأمرت النيابة بتجديد حبس زهير جرانة، وزير السياحة السابق، للمرة الثالثة في تهمه الإضرار العمدي بالمال العام وتمكين الغير من الحصول على منافع مالية، و قررت النيابة التحقيق في بلاغ مقدم إلى النائب العام ضد زينب زكي، زوجة أحمد نظيف رئيس الوزراء الأسبق، لقيامها بالتوجه إلى مكتبها بالقرية الذكية والاستيلاء على العديد من المستندات الخاصة بعملها، في غيبة مسؤولي القرية الذكية، علما بأن هذه المستندات قد تكشف عن بعض المخالفات التي ارتكبتها زوجة رئيس الوزراء الأسبق أثناء عملها.موسى يدشن حملته للرئاسة من أسيوطأشارت صحيفة "الشرق الأوسط" إلى تدشين عمرو موسى، الأمين العام لجامعة الدول العربية، حملته لانتخابات الرئاسة من محافظة أسيوط بالصعيد، متعهدا بتقديم "رؤية لاستنهاض الأمة". وقال موسى: إن الاستفتاء على التعديلات الدستورية كان خطوة مطمئنة ومرضية للثورة، مؤكدا أنه لا مجال لعودة الديكتاتورية أو النظام الشمولي في مصر.وصباحي يدشنها من نقابة الصحفيينقالت صحيفة "الخليج" الإماراتية، إن حمدين صباحي، مؤسس حزب الكرامة، دشن حملته لانتخابات الرئاسة في نقابة الصحفيين، أمس الأربعاء، وأعلن صباحي أنه لن يخوض الانتخابات عن حزب الكرامة أو الحزب الناصري، لكنه سيخوض الانتخابات باعتباره مرشحا شعبيا، كما إنه قرر تدشين حملته من نقابة الصحفيين باعتباره أحد أعضائها.وأشارت "الجريدة" الكويتية إلى تأكيد صباحي أنه سيعمل على إلغاء عقد تصدير الغاز لإسرائيل، لأنه ليس اتفاقية دولية كما يوهم البعض، ولكنه عقد باطل بين شركات أخلت بالشروط التي ينبغي توافرها في إبرام عقود من هذا النوع، وأحال صباحي الموقف من اتفاقية كامب ديفيد إلى "البرلمان والشعب عن طريق استفتاء عام".حواس وزيرا للآثارذكرت صحيفة "القدس العربي" أن الحكومة المصرية برئاسة المهندس عصام شرف قررت إسناد حقيبة وزارة الآثار إلى زاهي حواس، وقال بيان صادر عن مجلس الوزراء، أمس الأربعاء، إن حواس تلقى تكليف شرف خلال لقائهما صباح أمس، وكان شرف قد أعلن موافقته على مطالب الأثريين بالإبقاء على "الآثار" كوزارة مستقلة في الحكومة الجديدة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل