المحتوى الرئيسى
worldcup2018

حاتم هيكل رئيس مكتبات التليفزيون : لست غاضبا من إقالتى.. وأحدر من مؤامرات لسرقة تراث ماسبيرو

03/31 11:01

إيناس عبدالله -  سامي الشريف Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  لم يكن أكثر المتشائمين داخل مبنى ماسبيرو يعتقد انه عندما يقرر د. سامى الشريف رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون أخيرا الاستجابة لطلباتهم بإقالة القيادات ان يبدأ بإقالة حاتم هيكل رئيس الإدارة المركزية لمكتبات التليفزيون فبخلاف ان اسمه لم يرد فى قائمة المطلوب اقالتهم فهذا الرجل نجح على مدار 4 أعوام هى مدة خدمته وبشهادات عديدة فى انقاذ كنوز ماسبيرو من سيل السرقات التى كانت تتعرض له فى «عز الضهر» بل ونجح فى إعادة مسروقات من الخارج كانت فى طريقها لقنوات عربية خاصة مثل روتانا والـart والجزيرة الإخبارية.بصدمة شديدة استقبل حاتم هيكل رئيس الإدارة المركزية لمكتبات التليفزيون خبر اقالته من منصبه.. هيكل الذى تلقى مكالمة هاتفية من د. سامى الشريف رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون يبلغه بقرار انهاء خدمته لا يعلم حتى هذه اللحظات ما هى الأسباب حيث اقتصرت مكالمة الشريف انه وبناء على الشكاوى التى تلقاها من العاملين بالمكتبات ضده وصل لهذا القرار، وحاول هيكل ان يقابل رئيس الاتحاد بعد هذه المكالمة لكن محاولاته باءت بالفشل.سألته عن تفسيره لهذا القرار فقال: لا أرى أى مبرر سوى محاولة القيادات البحث عن كبش فداء لتهدئة الرأى العام الغاضب داخل مبنى ماسبيرو ولم يجدوا سواى وعن نفسى لست غاضبا، خاصة أن الجميع يشهد ان يدى بيضاء والجهود التى بذلتها لإنقاذ مكتبات التليفزيون يعرفها الجميع، ولكنى أخشى من مؤامرات تحاك لسرقة هذه المكتبات مرة أخرى ليضيع جهد 4 أعوام هباء.واستطرد شارحا: عندما أبلغنى سامى الشريف بقراره حاولت ان أوضح له خطورة المكان الذى أعمل به وأنه لابد من اتباع إجراءات بعينها لكى أسلم الأمانة التى حافظت عليها طوال مهمتى إلى شخص يواصل هذه المهمة لكنه لم يعر الأمر أى أهمية مؤكدا ضرورة الاستجابة لشكوى العاملين والتى اقتصرت على اتهامى بأننى لم اهتم بعمل لائحة جديدة للأجور لهم أسوة بزملائهم فى الإدارات الأخرى وكانت النتيجة ان لائحة الأجور التى تم الإعلان عنها داخل التليفزيون لم تتضمن العاملين بالمكتبات ويشهد الله اننى قمت بعمل هذه اللائحة وتسليمها لكن القيادات لم تعبأ بها ثم ألقوا باللوم علىَّ وهو ما تكرر مع مكافآت قناة التليفزيون العربى التى تم تدشينها بمناسبة اليوبيل الذهبى للتليفزيون والتى طالبت بها للعاملين بمكتبات التراث الذين بذلوا جهودا خارقة فى غسل 15 ألف شريط لعرضها على هذه القناة فذهبت المكافآت لعمر زهران الذى كان يتولى الاشراف على القناة والذى لم يبذل أى مجهود يذكر والكل يعلم حقيقة ما حدث.وأضاف: وعندما لجأت إلى نادية حليم رئيسة التليفزيون لنجد سويا طريقة لتسليم هذه الأمانة لقيادة أمينة فوجئت بحالة استهانة من جانبها وهى تطالبنى ان أكون مستشارا مثلما حدث لشافكى المنيرى وعزة مصطفى وقد كان رد فعل غريبا من جانبها فلا يهمنى أبدا ان أكون مستشارا أو غيره أريد ان أجد قيادة واعية تدرك أهمية ما يوجد بالمكتبات حتى أكمل مهمتى على خير، خاصة أننى أعلم ان هناك محاولات جادة من بعض الأشخاص اعرفهم بالاسم يحاولون استثمار حالة الفوضى التى يمر بها مبنى ماسبيرو فى تسريب شرائط مهمة.وأكد هيكل انه يوجد فى مكتبات التليفزيون 80 ألف شريط تراث متوسط زمن الشريط الواحد ساعة ونصف تقريبا وتقدر ثمن الدقيقة نحو ألف دولار أى بحسبة بسيطة فالمكتبات تعد منبع ذهب للصوص إضافة إلى وجود 5 أحراز لقضايا مصنفات فنية تخضع لتحقيقات بالنيابة وأنا مؤتمن عليها وحدى تضم شرائط لبرامج ليلى رستم وطارق حبيب وحفلات كبار النجوم فى أضواء المدينة، وإذا تعرضت هذه الأحراز للسرقة انتفت هذه القضايا ولكن لم تسع أى قيادة داخل المبنى ان توجد آلية لكى أسلم ما هو تحت يدى للقيادة الجديدة فى ظل سعى كل القيادات لانقاذ نفسها دون وضع فى الاعتبار المصلحة العامة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل