المحتوى الرئيسى

تسونامي الاستجوابات يجتاح الكويت

03/31 10:47

اكدت مصادر كويتية ان الساحة السياسية تعيش حالة من عدم الاستقرار والتوتر السياسي بسبب ما تشهده الكويت حاليا من تسونامي استجوابات متلاحقة ضد الحكومة وتهديد برلماني مكثف بملاحقة الوزراء الحاليين اذا عادوا في حكومة جديدة بعد استقالة الحالية .ياتي ذلك في الوقت الذي تتداول فيه انباء عن استقالة وضعت رهن تصرف القيادة السياسية للحكومة او احتمالات الاستقالة الحكومية في أي لحظة لعدة اسباب ما بين انكشاف الغطاء النيابي للحكومة واحتجاجا فيما يبدو على اسلوب تعاطي النواب معها بطريقة استفزازية والتسابق نحو تقديم الاستجوابات في وقت واحد .واشارت مصادر صحفية كويتية الى ان رئيس مجلس الامة جاسم الخرافي قد التقى القيادة السياسية وبحث وضع البلاد السياسي والمخرج المناسب من أزمة الاستجوابات المتتالية الا ان الخرافي نفى علمه بأي استقالات، وانه لم يبلغ بأي شىء رسمي .وأشارت المصادر الى ان بعض الوزراء بالفعل قدموا استقالتهم الى رئيس الوزراء فيما يتوقع ان يلحقهم المزيد من الوزراء في الساعات المقبلة.وتوقعت المصادر ان يحسم موضوع الاستقالة الاحد المقبل قبل موعد مناقشة استجواب نائب رئيس مجلس الوزراء للتنمية الاقتصادية ووزير الإسكان الشيخ احمد الفهد.وقالت مصادر أخرى مطلعة إن الرهان لايزال قائماً على امكانية معالجة الوضع من خلال الأغلبية البرلمانية في المجلس، اضافة الى وجود حلول دستورية ولائحية كتحويل الاستجوابات أو المحاور غير الدستورية للجنة التشريعية او للمحكمة الدستورية، وتحويل جلسات او جلسة مناقشة الاستجوابات الى سرية لوجود عناصر ذات صلة بأمن البلاد والعلاقات مع دول الخليج ومعلومات حساسة حول الوضع في البحرين والمنطقة، بالاضافة الى ارتباط ذلك بشبكة التجسس الايرانية.واكد رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي انه ليس معنيا بالحديث عن استقالة الحكومة او اي من وزرائها، موضحا ان هذا من اختصاص رئيس الحكومة.بينما عقد نواب وكتل نيابية اجتماعا لبحث الوضع السياسي وقررت كتلة العمل الشعبي التريث عن تقديم استجوابها الى رئيس الوزراء حتى مطلع الاسبوع المقبل تحسبا لأي اجراء يتخذ باستقالة الحكومة او اي اجراء آخر تجاه المؤسسة التشريعية، لكن مصادر مقربة من كتلة التنمية والإصلاح أشارت الى ان الكتلة قد تقدم استجوابها لرئيس الوزراء في موضوع عدم إرسال قوات للبحرين في اي لحظة واستثمار الوضع الحالي للحكومة.وكان النائب صالح عاشور قد تقدم باستجواب لنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية بصفته في محورين الى الأمانة العامة لمجلس الأمة ويتعلق المحور الأول بإخفاق الوزير وتقصيره في الذود عن نظام الحكم في الكويت والتهاون والتفريط في هيبة الدولة، والمحور الثاني يتعلق بعجز وتقاعس الوزيرعن القيام بصيانة وحدة المجتمع والدفاع عن وحدة نسيجه الوطني والتخاذل في صد محاولات المساس بالشعب الكويتي.واشارت صحيفة الاستجواب الى إمعان تليفزيون البحرين الرسمي وتماديه في اهانة رئيس مجلس الوزراء ومؤسسات الدولة وفشل الوزير في فرض واجبات حسن العلاقات، والمساس بالعوائل الكويتية والاستهزاء والتهكم والسخرية منهم بطريقة عنصرية في تليفزيون رسمي دون تدخل الوزير، واستمرار التعدي والمساس بالسلطة التشريعية ونواب الأمة وسط صمت وتهاون وزير الخارجية. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل