المحتوى الرئيسى

قوات وتارا على أبواب أبيدجان

03/31 18:01

وقال وتارا في بيان نقلته قناة تلفزيونية تابعة له "أدعوكم إلى خدمة بلدكم، حان الوقت للانضمام إلى إخوتكم في قوات الجمهورية". وجاء بيان وتارا بعدما قالت جنوب أفريقيا إن قائد جيش غباغبو لجأ إلى سفارتها في ساحل العاج.وسيطرت قوات وتارا على عدة بلدات قرب مدينة أبيدجان كبرى مدن ساحل العاج أثناء الليل، من بينها ميناء سان بيدرو لتصدير الكاكاو، مما ضيق الخناق على قوات غباغبو الذي رفض دعوات سابقة لترك السلطة.كما تمكنت من الاستيلاء على العاصمة الإدارية ياماسوكرو أمس الأربعاء، مما يعد تتويجا لتقدم قوات وتارا على العديد من الجبهات.وكان مجلس الأمن أقر أمس بالإجماع عقوبات على الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو لحمله على التنحي عن الحكم. ويفرض القرار رقم 1975 الذي قدمته فرنسا ونيجيريا حظرا للسفر وتجميدا لممتلكات غباغبو وزوجته وثلاثة من أقرب مساعديه. مليشيات غباغبو متهمة بقتل 37 مهاجرا من غرب أفريقيا (الفرنسية)قتل أجانبمن جهة ثانية قالت منظمة هيومان رايتس ووتش اليوم الخميس إن مليشيات موالية للرئيس المنتهية ولايته غباغبو قتلت 37 مهاجرا من غرب أفريقيا في قرية واقعة غربي البلاد في هجوم وقع يوم 22 مارس/آذار الجاري.وانقلب النزاع بين غباغبو ومنافسه وتارا على الفوز في انتخابات الرئاسة التي جرت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إلى حرب أهلية جديدة، وقالت وسائل إعلام مملوكة للدولة مرارا إن المتمردين هم أجانب من دول مجاورة في غرب أفريقيا.وجاء في تقرير هيومان رايتس ووتش "أبلغ شهود في ساحل العاج هيومان رايتس ووتش أن رجالا مسلحين بعضهم يرتدي زيا خاصا والبعض في ملابس مدنية قتلوا القرويين على افتراض أنهم من أنصار وتارا".ويذكر أن الاتحاد الأفريقي والمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) وعدة منظمات دولية أخرى تعترف بالحسن وتارا رئيسا شرعيا لساحل العاج. كما يوجد أكثر من 11.000 من قوات حفظ السلام الدولية في البلاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل