المحتوى الرئيسى

شرف إيمان العبيدى شرفنا كلنا بقلم:حمدى رسلان

03/31 21:45

إيمان العبيدى الفتاة الليبية التى تعرضت للإغتصاب على يد مجموعة من رجال القذافى ثم تم إحتجازها عندما فضحت القذافى ورجاله لوسائل الإعلام الأجنبية ؛؛ ذنب هذه الفتاة فى رقبة كل عربى وكل مسلم يشاهد مايحدث فى ليبيا من مجازر من هذا الشخص المجنون ويظل صامتاً دون أن يتحرك 0 فشرف هذه الفتاة وعرضها ليس خاصاً بأهل ليبيا وحدها ؛؛ بل يخص رغبة التغيير المتأخرة التى إجتاحت الدول العربية ؛؛ فصمت شعوب هذه الدول لسنوات طويلة هو ما جعل هؤلاء الرؤساء والملوك يتوحشوا هم ومن فى دائرتهم من حاشية مستفيدة من نظامهم وفسادهم 0 إيمان العبيدى التى فقدت شرفها من رجال القذافى لا تفرق شيئاً عن خالد سعيد الذى فقد حياته على أيدى رجال مبارك ؛؛ أو محمد بو عزيزية الذى فقد حياته نتيجة الظلم وفقدان العدالة الإجتماعية والإهانة من شرطية تتبع بن على ونظامه الفاسد ؛؛ كل هؤلاء دفعوا الثمن نتيجة أخطاء طويلة من الحكام والمحكومين على حدٍ سواء 0 والقذافى أسوأ نموذج للحاكم المستبد الذى على أستعداد لأن يفنى شعب بأكمله من أجل تصلطه وجنونه ؛؛ لم يدرك خطورة موقف بلاده بتدخل الدول الغربية فى شئونها ؛؛ أو لم يشعر بأنه حوّل ثورة شعبه النظيفة فى بداية الأمر إلى حربٍ أهلية بين أغلب القبائل ونظام القذافى وأولاده 0 إيمان هى أختى أيها العربى وأختك و ماحدث لها نموذج قابل للتكرار فى جميع الدول العربية مادام هؤلاء الملوك والرؤساء على عروشهم ؛؛ ومادامت كلابهم المسعورة تنبح وتنهش لحم الرجال وتهتك أعراض النساء فى ظل حماية سيدهم وولى نعمتهم ؛؛ فالقذافى عندما أعتبر شعبه الذى يعارضه أعداء له وقام بشن الحرب عليهم ؛؛ فلا تستغرب أن يقبل رجاله إيمان العبيدى كغنيمة حرب ؛؛ عرضها مستباح لهم دون أى عقاب عليهم 0 دموع هذه السيدة وصراخهاهو خزىٍ وعار علينا جميعاً ؛؛ والمحزن فى الأمر أنها توجهت لوسائل الإعلام الأجنبية لفضح ماحدث من نظام القذافى ؛؛ وهؤلاء المراسلين لم يسلموا من رجال القذافى ؛؛ حيث تعرضوا للضرب والإهانة وكسر كاميرات التصوير الخاصة بمحطاتهم فى تصرف همجى وأهوج يدل على رجعية وتخلف عقلية هؤلاء ؛؛ فالقذافى شخصُُ غبى لا يختار معاونوه إلا من الأغبياء مثله 0 إيمان العبيدى آسف على عجزى لأنى لم أستطيع مساعدتك أو نجدتك ؛؛ آسف على مشاهدتى لكى وأنتى تذهبى لغريب تشكى له وجيعتك وأنا أقرب منه إليكى ؛؛ آسف على ضعفى وإستكانتى لسنوات مما جعلكى وجبة جاهزة بين فكي هؤلاء الوحوش البشرية ؛؛ إحكمى عليّ وعلى أشقائك العرب الآخرين بما تريدين فلن نعارضك ؛؛ لأنك صاحبة حق ؛؛ ونحن المحقوقين 0

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل