المحتوى الرئيسى

"باسم شو": نتمنَّى أن يحوز برنامجنا غضبكم!!

03/31 10:15

كتب- إسلام توفيق: مجموعة من الفيديوهات الساخرة التي تبكيك من الضحك.. هكذا يمكن وصف ما نشره موقع الـ(فيس بوك) والـ(يوتيوب) للطبيب باسم رأفت يوسف؛ الذي عرض ما يقرب من 7 فيديوهات على مدار الأسبوعين الماضيين، حقَّقت نسبة مشاهدة عالية، على الرغم من أنه ليس إعلاميًّا محترفًا، ولا مقدم برامج شهيرًا.   د. يوسف تخرج في كلية الطب عام 1998م، ويعمل حاليًّا عضوًا بهيئة التدريس، سافر للعمل بأمريكا وأوروبا لمدة سنتين ونصف في إحدى شركات الأجهزة الطبية التي تطور تكنولوجيا زراعة القلب والرئة، وعاد إلى مصر للحصول على الدكتوراه، سافر بعدها إلى ألمانيا للتدريب على جراحات زراعة القلب والأجهزة المعاونة لعضلة القلب، وبعد ذلك حصل على زمالة كلية الجرَّاحين البريطانية عام 2006م، ورخصة مزاولة المهنة بالولايات المتحدة 2005م.   هذه القيمة العلمية لم تمنع د. يوسف أن يقاوم إبداعه وتفاعله مع أحداث ثورة 25 يناير؛ ليخرج للجميع حلقاتٍ متتابعةً باسم "باسم يوسف شو" لتحظَى بأعلى نسب مشاهدة وتعليقات من مختلف فئات الشعب.   د. شريف يصف برنامجه قائلاً: "برنامجي مالوش أي لازمة لرصد التغطية الإعلامية الأمينة والمحترمة (هاؤو) لأيام الثورة، نحن نؤمن بالديمقراطية والتعبير عن الرأي، من حقك تقول رأيك، ومن حقنا إحنا نتريق عليك، ولأننا نؤمن بالتسامح وإعطاء فرصة أخرى لكلِّ من أخطأ ولعب في دماغ الشعب, فنحن بدورنا على استعداد للتسامح معكم، بس بعد ما نلعب في دماغكم إحنا كمان، ولذلك إلى كل من أخطا في حقِّ الشعب المصري بتضليله والضحك عليه، نهدي لكم هذا البرنامج، ونتمنى أن يحوز غضبكم، وعلى الله تحسوا على دمكم".   آخر فيديوهات "باسم يوسف شو" كانت عن حلقة برنامج "48 ساعة" على فضائية (المحور)؛ الذي حاول فيها المقدم- الذي يظهر على مكتب أمام اللاب توب وفي خلفيته صور ومشاهد من الثورة- أن يدافع عن مقدمي البرنامج من الهجوم الشرس الذي تعرَّضوا له عقب هجومهم على ثوار ميدان التحرير، واستضافتهم لصحفية مأجورة- بحسب وصفه- ادَّعت أنها تلقَّت مع عدد من المتظاهرين في التحرير تدريبات في الكيان الصهيوني، وصربيا، وجنوب إفريقيا على الانقلاب على الحكم واستخدام السلاح!.   الفيديو الذي استمر لمدة 7 دقائق عرض ما أسماها محاولات شديدة للدفاع عنهم، إلا أن مواقفهم كانت لا ترتقي إلى أن يحصلوا على أي مبرر لما قاموا به!.   حلقة أخرى من "باسم شريف شو" لا تزال أصداؤها يتناقلها زوار الموقع الاجتماعي الأشهر، والتي ظهرت فيها الفنانة عفاف شعيب في برنامج بإحدى القنوات الخاصة خلال الثورة؛ وشكوتها أن أبناء شقيقها يعانون؛ لأن محلات البيتزا والكباب مغلقة بسبب الثورة، وهو ما علَّق عليه د. شريف للربط بينه وبين ما قيل عن رشوة الثوار في التحرير بوجبات كنتاكي، وقال لها ساخرًا: "لو كنتي جيتي يا مدام عفاف التحرير كنت لقيتي أكل".   كما كانت حلقة "باسم شريف شو" التي تناول فيها تصريحات بعض الفنانين من الثورة لا تُنسى؛ حيث سخر ممن قال إن ميدان التحرير كان عبارة عن "طبل وزمر ورقص وبنات وشباب ومخدرات وعلاقات جنسية"، وعرض فيديو للملايين الذين ينشدون النشيد الوطني، بالإضافة إلى مقتطفات من التعامل الأمني البشع والطلقات الرصاصية والقنابل المسيلة للدموع التي أطلقها النظام البائد على الثوار في الميدان؛ ليؤكد زيف وكذب كلام طلعت زكريا، أحد الفنانين الموضوعين في القائمة السوداء للثورة.   وعلَّق د. شريف متهكمًا: "علشان التاريخ يتكتب مظبوط، شباب 25 يناير روَّحوا يوم 27، ويوم 28 جه ناس تانية قلبوها طبل ورقص وزمر وعلاقات جنسية وإخوان مسلمين، وأقاموا الكرنفالات، وأكلوا اللب والسوداني والفيشار، وأدى ذلك إلى إسقاط النظام، وهذا هو سؤال امتحان التاريخ لطلاب الفصل السادس الابتدائي"!.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل