المحتوى الرئيسى

الإسكان والعقار.. ترقب ومطالب

03/31 09:18

محمد الحيدر قال محللين وخبراء عقاريين سعوديين بأن قرارات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -حفظه الله- بإنشاء وزارة الإسكان واعتماد 250 مليار ريال لإنشاء 500 ألف وحدة سكنية ورفع الحد الأعلى لقيمة قروض صندوق التنمية العقارية إلى 500 ألف ريال من 300 ألف ستؤدي إلى كبح أسعار إيجارات المساكن وتوفير مئات الوظائف وفتح فرص استثمارية جديدة أمام الشركات الأجنبية بالقطاع. وبحسب المحللون فإن تلك القرارات ستساهم في بناء أكثر من 633 ألف وحدة سكنية خلال السنوات القادمة بينما ينادي آخرون بتسريع العمل بنظام الرهن العقاري حيث إن المخصصات التي تضمنتها القرارات الملكية لن تشمل جميع طالبي السكن. إلا أن مخاوف بدأت على السطح من ارتفاع أسعار الأراضي والمواد الخام مع نمو الطلب على البناء. أن هناك مطالبات لدى بعض المواطنين لوزير الإسكان بإعلان آلية تنفيذ أمر خادم الحرمين الشريفين المتعلق ببناء 500 ألف وحدة سكنية وعن المدة التي سينفذ بها المشروع مع العمل على فضح كل متقاعس عن مشاريع الوطن.. ويرى هؤلاء المواطنون أن تأكيد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، على أهمية المسؤوليات والاختصاصات والمهام المنوطة بوزارة الإسكان لتوفير وتأمين السكن للمواطنين يضع وزير الإسكان أمام مسؤولية كبيرة .. ومن ذلك الإسراع بتنفيذ هذا الأمر الملكي الكريم.. وفي ذات الوقت يتهم بعضهم التجار وأصحاب العقار بأنهم يقفون سداً منيعاً أمام بعض القرارات التي تصب في صالح شعبه مستندين إلى تلميحات التجار إلى ارتفاعات متوقع في مواد البناء ومشيرين إلى أن الحل لمواجهة ارتفاع مواد البناء هو فك احتكار هذه المصانع وفتح الباب لإنشاء مصانع أخرى حتى يستفيد منها المواطن. .. مواكب الفرح التي عمت شوارع وساحات مناطق ومحافظات ومدن وقرى وهجر المملكة ابتهاجاً بالقرارات التاريخية وخصوصاً المتعلقة بحل قضية السكن التي يعاني منها ذوو الدخل المحدود .. فهناك أكثر من مليون مواطن سيستفيدون من هذه القرارات حيث سيستفيد 500000 مواطن من هيئة الإسكان كما يستفيد 500000 آخرون من صندوق التنمية خلال 5 سنوات. *نقلا عن صحيفة الرياض السعودية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل