المحتوى الرئيسى

عمر الأيوبى يكتب: سحر "المعلم" وتهديدات "مبارك" أضاعت أحلام المصريين

03/31 08:31

عمر الأيوبى لم يقف الحظ والخزعبلات هذه المرة بجانب حسن شحاتة المدير الفنى للمنتخب الوطنى فى مباراة جنوب أفريقيا الأخيرة التى انهزم فيها 1/0 وتضاءلت آماله فى التأهل لبطولة الأمم الأفريقية 2012 بغينيا الاستوائية والجابون، رغم أن المواطن المصرى ليس حزينا على الخروج، لكن الحزن أن المنتخب لم يقدم كرة شجاعة تعبر عن تغير الواقع المصرى بعد 25 يناير. السحر والخزعبلات شائعات تطارد شحاتة منذ الفوز بأمم أفريقا 2006 وبالطبع لانصدقها ولكن "المعلم " يرتكب يقوم بتصرفات كثيرة تدفعنا للتفكير فى أسباب لانجد مبرراً واقعياً ..فمثلا ما السبب أن يرتدى لاعبو المنتخب المصرى اللون الأبيض بدلاً من علم مصر الذى تعودنا على الانتصار معه، قد يقول البعض إن السر فى ارتداء هذا اللون الأبيض هو أن شحاتة تفاءل بهذا اللون عندما ارتداه الفراعنة ونجحوا فى تحقيق الفوز على إيطاليا 1/0 ببطولة كأس العالم للقارات التى أقيمت 2009 بنفس الملعب "أليس بارك" وأحرز هدف الفوز محمد حمص والذى نتساءل لماذا لم يضمه معه طالما الأمر يتعلق بالتفاؤل والتشاؤم والسحر؟ "المعلم" شحاتة دخل النفق المظلم بعدما زادت أخطاؤه وخطاياه فى القيادة التدريبية للمنتخب الوطنى.. وأولى الخطايا هى سوء إدارته الفنية فى المواجهات المصيرية طوال الفترات السابقة وأبرزها موقعة الجزائر الفاصلة بأم درمان فى التأهل لمونديال جنوب أفريقيا 2010، والتى أغلق الستار عليها بتعليمات عليا بل وتم مكافأة الجهاز والفريق المهزوم بـ6 ملايين جنيه بعدما قابلوا الرئيس المخلوع. خطيئة أخرى لشحاتة. هى اعتماده على مبدأ "العشرة والموالاة" فى اختياراته للاعبين بعيداً عن معايير الكفاءة، فنجد كثيراً ما يضم لاعبين مصابين أو بعيدين عن مستواهم لمجرد أنهم يدينون له بالولاء مثل أبوتريكة وعماد متعب ومحمد شوقى وعمرو زكى فى الوقت الذى يتجاهل لاعبين مجتهدين وموهوبين مثل أحمد سمير فرج وأحمد حسام "ميدو" ومحمد بركات ومحمد حمص وعبد الله السعيد. أما أم الخطايا التى ارتكبها قائد المنتخب هى إصراره على تقاضى نسب مالية من قيمة عقود اتحاد الكرة الخاصة ببيع المباريات الودية للمنتخب الوطنى، حيث رفض الجهاز الفنى بقيادة المعلم العديد من الوديات بسبب انخفاض المقابل المالى لخوض المباريات، بالإضافة إلى أن شحاتة يعانى ظروفاً نفسية سيئة نتيجة رحيل النظام السابق بخلع الرئيس مبارك.. ومخاصمة المدير الفنى للمنتخب للجماهير. لذا فإن أخطر خطايا شحاتة.. كانت تهديداته المُستمرة لرجال الجبلاية بعلاقته بالرئيس "المخلوع" مبارك ونجليه جمال وعلاء والتى كانت دائماً ورقة ضغط يستخدمها المعلم فى تعاملاته مع مجلس إدارة اتحاد الكرة وزيادة راتبه ولمنعهم من محاسبته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل