المحتوى الرئيسى

سفارة سوريا بمصر تجبر رعاياها على تأييد الأسد

03/31 08:16

أكد الكاتب والصحفى السورى المعارض خلف على الخلف أن هناك العديد موظفى السفارة السورية بالقاهرة يقومون بالضغط على الطلاب السوريين المقيمين بالقاهرة من أجل الاشتراك فى المظاهرات المؤيدة لنظام بشار الأسد المقرر لها أن تكون ظهر اليوم. وأكد "الخلف" أن العديد من رجال المخابرات السورية الذين يعملون بالسفارة هددوا الطلاب السوريين بقطع المنح التى يعطونها إليهم، إذا ما تخلفوا عن ميعاد المظاهرة، وأضاف أن التهديد قد شمل أيضا الطلاب الذين لا يصرف لهم منح من السفارة، وأكد أن بعض الطلاب قد تلقوا تهديدات مباشرة من شخصيات سورية مقيمة بالقاهرة، مؤكدين أنهم قالوا لهم إن لم تكونوا معنا فسنحسبكم ضدنا، ملوحين بأنهم سيلاحقون أهاليهم فى سوريا إن لم يقفوا بجوار نظام بشار على حد قولهم. وأكد الخلف أنه فى إطار حشد السفارة للعديد من السوريين الموجودين بالقاهرة ليتظاهروا تأييدا لبشار تلقى العديد من التجار أوامر بالذهاب إلى السفارة اليوم، وإن لم يفعلوا هذا فسيحرمون من المجىء للقاهرة مرة أخرى، كما سيتعرضون لتهديد مصالحهم خاصة فى الدول الصديقة للنظام، وأكد العديد منهم أن المطرب السورى المعروف "ساموا زين" يبذل قصارى جهده الآن لتجميع أكبر عدد من المصريين والسوريين على حد سواء ليشهدوا مظاهرة الغد. ودعا الخلف "زين" إلى عدم المتاجرة بنجوميته وإلى عدم الاستهانة بمعجبيه إلى هذا الحد، قائلا إن نظام بشار الأسد معروف عربيا وعالميا بأنه ضد حقوق الإنسان، وإنه نظام قمعى ومن غير الجائز أن يتاجر الفنانون بنجوميتهم إلى هذا الحد، خاصة إذا ما تعلق الأمر بسيادة دولة عظمى وشعب كبير كشعب مصر. ووجه الخلف حديثه إلى زين قائلا: عليك أن تأخذ العبرة من المصير المؤسف الذى واجهه الفنانون المصريون الذين حاربوا ثورة مصر العظيمة وأرادوا أن يؤدوها فى مهدها، مؤكدا أن موقف "زين" الآن يعد غير مفهوم خاصة وقد صدر بيان من العديد الفنانين والمثقفين السوريين يؤكدون مشروعية مطالب الشعب السورى ووقوفهم بجانبه. وقال الخلف إن دعوة السفارة السورية لهذه التظاهرة جاء عقب خطاب بشار الأسد صباح أمس أمام مجلس الشعب السورى والذى أحبط كل السوريين فى الداخل والخارج، لأنه لم يقدم حلولا للمشاكل السورية، وأكد الخلف أن الدولة السورية قد عملت بكل قوتها على حشد العديد من السوريين للتظاهر تأييدا لبشار الأسد، وأشار إلى أن حزب البعث قد أعطى أوامر صارمة لكافة موظفى الدولة بالتوجه إلى الساحات العامة تأييدا للخطاب، كما أنهم أعطو أجازة رسمية استثنائية للجامعات والطلبة من أجل الاشتراك فى هذه "المسرحية" على حد قوله، كما أكد أنه يمتلك خطابا رسميا من وزارة الداخلية السورية موجها إلى كافة أقسام البوليس يأمرهم فيه بحشد كل قواتهم وإجبار الناس على المشاركة فى هذه التظاهرات. يذكر أن العديد من أفراد الجالية السورية بمصر قد دعوا غدا إلى التظاهر أمام السفارة السورية تأييدا لبشار الأسد خاصة وقد شهدت الأيام الماضية العديد من الوقفات الاحتجاجية أمام السفارة السورية للتنديد بحكم عائلة الأسد وحزب البعث، واشترك فى هذه التظاهرات العديد من المثقفين والناشطين المصريين الذين نددوا بمساندة بشار الأسد لنظام معمر القذافى فى ليبيا وإهدار نظام بشار لأبسط مبادئ حقوق الإنسان، كما أكدو فى هتافاتهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل