المحتوى الرئيسى

العريان: أثق في أن المجلس العسكري سيسلم السلطة بعد الانتخابات

03/31 15:18

- Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  أعرب المتحدث الرسمي باسم جماعة الإخوان المسلمين، الدكتور عصام العريان، عن ثقته في أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة سيسلم السلطة للمدنيين، بعد إجراء الانتخابات التشريعية في شهر سبتمبر المقبل والانتخابات الرئاسية التي ستعقبها.وقال العريان -في حوار أجراه لتليفزيون بي بي سي اليوم الخميس- أنا متفائل لأن زخم الثورة لم يهدأ بعد، ولا توجد قوة تستطيع الوقوف أمام إرادة الشعب الذي يرغب في بدء حقبة جديدة ونظام ديمقراطي جديد في مصر، ومواصلة القضاء على بقايا نظام السابق.وتابع: أعتقد أن بعد 25 يناير وتنحية الرئيس السابق حسني مبارك تنفس المواطنون هواء نقيا، وبات من غير الممكن العودة مجددا إلى أجواء نظام مبارك، معربا عن ثقته أن المجلس العسكري يدرك ذلك جيدا، ما سيدفعه إلى المضي قدما في خطة تنتهي بتسليم السلطة إلى المدنيين.وأضاف: أنه في حال توحد القوى السياسية في قائمة وطنية خلال الانتخابات التشريعية المقبلة، يمكن للشعب المصري الحصول على برلمان يمثل كل الأطياف السياسية.وفيما يتعلق بالفرقة التي سادت المشهد السياسي في مصر قبيل التصويت على الاستفتاء على التعديلات الدستورية، قال العريان: أعتقد أن من صوتوا بنعم في الاستفتاء وبلغت نسبتهم 77% وافقوا من أجل إحلال الاستقرار وتسليم السلطة إلى المدنيين بعد الانتخابات، وأيضا من أجل صياغة دستور جديد وفقا لخطة محددة.واستطرد: الشعب المصري يرغب في إنهاء كل العلاقات التي تربط بين النظام القديم والمؤسسات الموجودة في البلاد، ولا بد من إتاحة الوقت من أجل بناء نظام ديمقراطي جديد، وهو ما يستلزم توحد وتضامن وتعاون كل الفصائل السياسية.وأشار العريان إلى أن جماعة الإخوان المسلمين دعت كل القوى السياسية إلى خوض حوار بمكتب الجماعة، يهدف إلى الاتفاق على التضامن والتوحد خلال الانتخابات التشريعية.وعما إذا كانت جماعة الإخوان قد أبرمت اتفاقا مع الجيش لضمان التصويت بنعم في الاستفتاء، قال العريان: إن هذا لم يحدث مطلقا، والجيش يعمل بشكل منفرد ولا يرتبط بالجماعة بأية علاقات.ونفى العريان أن تكون الجماعة ترغب في جني ثمار الثورة وحدها، مشيرا إلى أن الجماعة لا تعتزم تسمية مرشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة، ولا تسعى للحصول على الأغلبية في البرلمان المقبل، وإنما ترغب في العمل مع كل الفصائل السياسية والمنظمات غير الحكومية، لبناء نظام ديمقراطي جديد يستند إلى المبادئ التي تقوم عليها غالبية الأنظمة الديمقراطية في العالم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل