المحتوى الرئيسى
alaan TV

شحاته يلاعب سكان الجبلاية للبقاء فى منصبة

03/31 14:47

يحسم اتحاد الكرة مصير حسن شحاتة المدير الفنى للمنتخب الوطنى وجهازه المعاون إما بالاستمرار أو الرحيل خلال اجتماع طارئ اليوم الخميس والذي يُتوقع أن يكون عاصفاً في ظل تباين المواقف بين أعضاء الاتحاد الذين يؤيد بعضهم استمراره، ويرفض آخرون ذلك لأسباب واعتبارات مختلفة. وكانت الخسارة التي مني بها منتخب مصر أمام جنوب إفريقيا السبت الماضي في جوهانسبيرج والتي قضت -إلى حدٍ كبير- على آمال "الفراعنة" في التأهل لنهائيات كأس الأمم الإفريقية 2012 التي تُقام في غينيا الاستوائية والجابون سبباً في تزايد الأصوات المنادية برحيل شحاتة، حيث زاد عدد الناقمين عليه ليس لأسباب كروية فقط، بل ولأسباب سياسية أيضاً. ولا ينسى معظم المصريين موقف "المعلم" خلال الثورة الأخيرة التي أطاحت بنظام الرئيس السابق حسني مبارك، إذ انبرى شحاتة للدفاع عن مبارك والخروج في تظاهرات مؤيدة له، والظهور كذلك في وسائل الإعلام لتعديد مناقب الرئيس وإنجازاته، رغم أنه مُقل في العادة بالظهور الإعلامي وهو ما أثار تساؤلات المراقبين واستغرابهم.ودفعت هذه المواقف للمطالبة بإقالة شحاتة حتى قبل الخسارة الأخيرة أمام جنوب إفريقيا، وبلغ الأمر حد إنشاء صفحات على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" تدعو لـ"إسقاط" شحاتة أسوةً بمن سقطوا مع رحيل النظام السابق.ولم يتوقف الأمر على مطالب الجماهير برحيل شحاتة، حيث كان بعض لاعبي منتخب مصر من بين هؤلاء المطالبين، ومنهم المهاجم عمرو زكي الذي طالب شحاتة بترك مهمته لشخص آخر.ورغم أن الرأى العام في مصر أصبح لا يرغب بوجود شحاتة بسبب مواقفه سالفة الذكر من ناحية، وفشله الذريع مع المنتخب في الآونة الأخيرة والذي سيؤدي إلى غياب نادر لحامل اللقب عن البطولة الإفريقية من ناحية أخرى، فإن "المعلم" يبدو متشبثاً بموقعه، ورافضاً للاستقالة تحت كل الظروف.وقال شحاتة قبل ساعات من الاجتماع "لا أنوي الاستقالة وإن كانت نية الاتحاد هي الإقالة فهو قرارهم".وهدد شحاتة بأنه سيطلب جميع مستحقاته المالية في حال اتخذ الاتحاد قراراً بالاستغناء عنه، ويعني في ذلك بالتأكيد قيمة الشرط الجزائي الذي يبلغ راتب ثلاثة أشهر يتعين على الاتحاد دفعها له إن قرر تنحيته.    

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل