المحتوى الرئيسى

أوباما يجيز تقديم دعم سري للمعارضة والانشقاقات مستمرة على القذافي

03/31 10:19

واشنطن/لندن (رويترز) - قال مسؤولون أمريكيون ان الرئيس باراك أوباما وقع أمرا سريا يجيز تقديم دعم حكومي أمريكي سري لقوات المعارضة الليبية التي تسعى للاطاحة بالزعيم معمر القذافي في الوقت الذي انشق فيه وزير الخارجية الليبي على النظام مما أمال الميزان لصالح المعارضة.وخلال الايام القليلة الماضية استخدمت قوات القذافي أسلحتها القوية وتكتيكاتها لاجبار مقاتلي المعارضة على التقهقر بعد ان كانوا يحاولون التقدم غربا على الطريق الساحلي من معقلهم في مدينة بنغازي بشرق ليبيا لكن اي مساعدة من الولايات المتحدة ستشكل نقطة تحول في المعركة على الارض.كما يمكن للغرب ان يحصل على معلومات عن سبل اسقاط القذافي من وزير خارجيته موسى كوسة وهو مدير سابق للمخابرات سافر الى بريطانيا يوم الاربعاء فيما وصفه صديق له بأنه انشقاق على الزعيم الليبي احتجاجا على الهجمات التي تشنها قوات القذافي على المدنيين.وأبلغ صديق لوزير الخارجية الليبي رويترز بأن كوسة وصل الى بريطانيا الاربعاء طالبا اللجوء السياسي بعد ان ترك الحكومة احتجاجا على الهجمات التي تشنها قوات القذافي على المدنيين.وأضاف نعمان بنعثمان وهو صديق لكوسة ومحلل كبير في مركز كويليام البريطاني للبحوث "انشق على النظام. لم يكن سعيدا بالمرة. فهو لا يؤيد هجمات الحكومة على المدنيين. انه يسعى للجوء في بريطانيا ويأمل ان يلقي معاملة حسنة."وكوسة من بين مسؤولي القذافي الاساسيين وقام بدور رئيسي في صياغة التحول في السياسة الخارجية الليبية الذي اعاد ليبيا الى صفوف المجتمع الدولي بعد ان ظلت سنوات خاضعة لعقوبات دولية.وسقطت بلدات النوفلية وبن جواد وراس لانوف في تتابع سريع خلال هجوم مضاد شنته القوات الحكومية بعد ان نصب الجيش كمينا لمقاتلي المعارضة خارج سرت مسقط رأس القذافي ثم التف حولهم من الصحراء.ويفتقر المقاتلون المناهضون للقذافي للتدريب والانضباط والقيادة. فهناك العديد من مجموعات مختلفة من المتطوعين وكثيرا ما تتخذ القرارات بعد مناقشات ساخنة.وقال العقيد أحمد باني المتحدث باسم مقاتلي المعارضة "نسعى للحصول على أسلحة حتى نتمكن من تدمير الاسلحة الثقيلة التي يستخدمونها ضدنا مثل الدبابات والمدفعية.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل