المحتوى الرئيسى

من القلب

03/31 12:21

لم يبق أحد من رجال عهد الفرعون إلا وقال إنه كان ينصحه ويلح في النصح ولكن الفرعون لم يكن ينتصح أبداً!قيل للحاشية:ــ ولماذا ظللتم  بجواره تخدمونه وتنفذون سياسته وهو لا يقبل النصح؟!قالوا:ــ كان لدينا أمل في أنه سيسترد الوعي ويقبل النصيحة ويثوب عن غيه.قيل لهم:ــ ينتصح بعد ثلاثين سنة!!وبطبيعة الحال فهم يكذبون.ربما نصحوه مرة ووجدوا أن عليهم الصمت وممالأة الفرعون ليفيدوا منه بأكبر قدر من المناصب والأموال.ولذلك..لا تصدقوا الحاشية التي تقول إنها لم تتصل بالفرعون منذ تنحي.وقد يكون صحيحاً أنها لم تتصل به فهي تعرف أنه لن يعود.ولكن..لا تصدقوهم عندما يقولون إنهم نصحوه بشدة. وهو الذي كان يرفض الاستجابة لهم. وقد ذكر بعض الكتاب أسماء حاشية الفرعون وقالوا:ــ هؤلاء هم الذين أفسدوه وهو ليس مسئولاً عن الفساد. وهم أول المسئولين.والحقيقة أنه كان لديه استعداد للفساد. وإذا كانت عليهم مسئولية. فهي مسئولية ثانوية. ولكنه المسئول الأول والأخير عن الفساد الذي تفشي في مصر.ولا أظن أن أحداً من رجال الحاشية كانت لديه الجرأة لينصحه. فالكل كان يعلم أن الفرعون سار في طريق بلا عودة أبداً!  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل