المحتوى الرئيسى

النيابة تحقق في قضية «حديد الدخيلة».. ونقل محاكمة «عز ورشيد وعسل» لقاعة المؤتمرات

03/31 14:45

قررت نيابة الأموال العامة استدعاء المهندس إبراهيم سالم محمدين وزير الصناعة في عهد الرئيس الراحل أنور السادات، للتحقيق معه في قضية استيلاء «أحمد عز» أمين التنظيم السابق للحزب الوطني على أسهم شركة «حديد الدخيلة»، وتغيير اسم منتجاتها حتى يتمكن من بيع منتجات شركته «عز الدخيلة». يباشر التحقيقات المستشار عبد اللطيف الشرنوبي رئيس نيابة الأموال العامة بإشراف المستشار عماد عبد الله المحامى العام الأول. وأفادت مصادر رقابية أن «محمدين» الذي كان يترأس مجلس إدارة شركة حديد الدخيلة قبل قدوم «عز» إليها، يبلغ من العمر 91 عاما، وأنه هو الذي وافق على دخول أحمد عز كشريك في الشركة الحكومية. وأضافت المصادر أن «محمدين» مشكو في حقه في تلك القضية التى تحقق فيها النيابة؛ نظرا لأنه هو المسئول الأول عن دخول عز إلى شركة حديد الدخيلة. وكان محامي «محمدين» قد خاطب النيابة أكثر من مرة لتأجيل موعد التحقيق؛ نظرا لكبر سن الوزير الأسبق، وشعوره بالتعب وصعوبة حركته، إلا أن المحامى أبلغ النيابة صباح الخميس أن موكله مستعد لجلسة التحقيق وحددت له النيابة جلسة مساء الخميس لبدء التحقيق معه. يذكر أن النيابة قد قررت حبس أحمد عز لمدة 15 يوما في تلك القضية، ولم تجدده له الحبس نظرا لأنه محبوس على ذمة القضية الأولى الخاصة برخصتي الحديد. من ناحية أخرى، فقد قرر المستشار محمد عبد العزيز الجندي وزير العدل نقل محاكمة أحمد عز، أمين التنظيم السابق في الحزب الوطني السابق ورشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة السابق والدكتور عمرو عسل رئيس هيئة التنمية الصناعية في قضية التربح وإهدار المال العام إلى أرض المعارض بمدينة نصر بدلا من التجمع الخامس، وذلك بعد طلب الأجهزة الأمنية ضرورة نقل المحاكمة لوجود محاكمة زهير جرانة وزير السياحة السابق في نفس اليوم في التجمع الخامس. وعلمت «المصري اليوم» أن أجهزة الأمن هي التى طلبت عدم وجود جلستين لرموز الفساد في نفس اليوم حتى تتمكن من التامين المتكامل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل