المحتوى الرئيسى

الكويت: عناصر الحرس الثوري الإيراني وراء خلية التجسس

03/31 11:33

عدد القراءات:64عدد التعليقات:0عدد الارسالات:0  سبق – متابعة: اتهم وزير الخارجية الكويتي الحرس الثوري الإيراني بأنه وراء خلية تجسس في البلاد وقال إن الكويت ستطرد ثلاثة دبلوماسيين إيرانيين.وجاءت تعليقات الشيخ محمد السالم الصباح التي نشرتها صحيفة القبس الكويتية اليوم الخميس بعد ان أصدرت محكمة في الكويت أحكاما بالإعدام على ثلاثة رجال لاتهامهم بالتورط في شبكة تجسس إيرانية في قضية سببت توترا في العلاقات بين الكويت وطهران.ونقلت الصحيفة عن الشيخ محمد قوله "لم يبدر من الكويت الا كل الخير تجاه إيران... ولم نعمل يوما على الإساءة إلى العلاقات مع الجارة إيران.. ولكن في المقابل نرى أن الحرس الثوري زرع هذه الخلية لاستهداف الأمن الكويتي.. ونتمنى من الأصدقاء في إيران أن يعوا جيدا خطورة هذا الامر.وأضاف "تم استدعاء سفيرنا في طهران للتشاور كما سيتم استدعاء القائم بالأعمال الإيراني وإبلاغه احتجاج الكويت ورفضها." وقال "الكويت ستطرد ثلاثة دبلوماسيين إيرانيين وردت أسماؤهم في حيثيات الحكم في قضية شبكة التجسس الإيرانية."وحكمت محكمة في الكويت الثلاثاء على إيرانيين اثنين وكويتي بالإعدام بتهمة الانتماء لشبكة تجسس إيرانية، كما حكمت على اثنين آخرين بالسجن المؤبد. وقال المصدر ان المحكوم عليهم بالإعدام هم "جنود في الجيش الكويتي". وأضاف ان احد الشخصين الذين حكم عليها بالسجن المؤبد سوري وهو جندي سابق.وتابع انه تمت تبرئة رجل إيراني وامرأة إيرانية هي ابنة احد الإيرانيين المحكوم عليهما بالإعدام، من التهم الموجهة إليهما. وذكر ايضا ان الإيرانيين الاثنين المحكومين بالإعدام شقيقان.وذكرت وسائل إعلام كويتية في أيار/ مايو2010 أن السلطات احتجزت كويتيين واجانب للاشتباه في قيامهم بالتجسس لصالح إيران. وقالت تقارير انهم متهمون بجمع معلومات عن مواقع عسكرية كويتية وأميركية لصالح الحرس الثوري الإيراني.ونفت طهران الاتهامات العام الماضي. وألقت قضية التجسس بظلالها على مساعي البلدين لتحسين الروابط الثنائية التي كانت قد تأزمت أثناء الحرب العراقية-الإيرانية بين عامي 1980 و1988 بسبب الدعم المالي الذي قدمته الكويت للعراق في تلك الحرب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل