المحتوى الرئيسى

نيابة أمن الدولة العليا تواصل ملاحقة الفاسدين: التقارير أكدت مسئولية والي عن تخصيص أراضي توشكي.. للوليد

03/31 12:19

تسلمت نيابة أمن الدولة العليا عقدة تقارير رقابية أمس تؤكد المسئولية المباشرة للدكتور يوسف والي وزير الزراعة الأسبق عن تخصيص 100 ألف فدان في توشكي للأمير الوليد بن طلال بالمخالفة للقانون وبسعر أقل بما يمثل اهداراً للمال العام.. تضمنت التقارير الرقابية أن محضر اجتماع مجلس الوزراء الذي عقد في مايو 1997 أكد رفضه بيع  أرض توشكي إلا بعد استصلاحها ووصولها الي مرحلة الانبات.. كما اشترط الاجتماع أن تكون ملكية الأرض لشركة مساهمة مصرية.أكدت التقارير أن يوسف والي تخطي هذا الرفض وقام بالتوقيع علي عقد تخصيص الأرض للمستثمر السعودي بدون موافقة مجلس الوزراء.. سوف يتم مواجهة الدكتور يوسف والي بمضمون هذه التقارير الرقابية للرد عليها وذلك عندما يتم استدعاؤه للمرة الرابعة خلال الأسبوع القادم للرد علي هذه الاتهامات.من جهة أخري تواصل نيابة الأموال العامة تحقيقاتها في المخالفات الموجهة الي وزيري الإسكان السابقين محمد إبراهيم سليمان وأحمد المغربي حيث توجه أعضاء النيابة الي مبني تابع لوزارة الإسكان بمدينة العاشر من رمضان وتحفظوا علي العديد من المستندات التي تدين الوزيرين السابقين.كما تواصل النيابة تحقيقاتها في قضايا تتعلق باتهام أحمد نظيف وحبيب العادلي ويوسف بطرس غالي باهدار المال العام والاستيلاء عليه.. لم يتم الافصاح عن طبيعة هذه الاتهامات حيث تنظر النيابة تقارير الجهات الرقابية حول هذه المخالفات.. علي صعيد التحقيقات التي يجريها مكتب النائب العام في البلاغ المقدم من شقيق الكاتب الصحفي بالأهرام رضا  هلال والمختفي منذ 8 سنوات وكذلك المقدم من نقابة الصحفيين فقد استمع المستشار عاشور فرج المحامي العام بالمكتب الفني للنائب العام الي أقوال السيد هلال في البلاغ الذي يشير باصابع الاتهام الي جمال مبارك وحبيب العادلي بأنهما وراء اختفاء شقيقه وايداعه بأحد المعتقلات السرية.أكد شقيق رضا هلال أن لديه معلومات تؤكد أن شقيقه لايزال حيا في أحد المعتقلات التابعة لجهاز مباحث أمن الدولة حيث اتصل  به أحد الضباط وأخبره بأن شقيقه لايزال حياً داخل أحد هذه المعتقلات لكن الضابط لم يكشف عن مكان شقيقه بالتحديد وطلب شقيق رضا هلال سماع أقوال اللواءات إسماعيل الشاعر وأمين عز الدين وصلاح سلامة نائب رئيس جهاز أمن الدولة السابق لمعرفتهم بمكان رضا هلال بالإضافة الي السائق سيد عبدالعاطي الذي يعمل بإدارة النقل بالأهرام والذي اصطحب رضا هلال الي منزله يوم 11 أغسطس 2003 وهو نفس التاريخ الذي اختفي فيه شقيقه قبل وصوله الي منزله ولا يعرف مكانه حتي الآن.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل