المحتوى الرئيسى

بنغازي الليبية تكافح للعودة الى الحياة الطبيعية

03/30 22:35

بنغازي (ليبيا) (رويترز) - أعادت بعض المتاجر فتح أبوابها وتقدم المقاهي الشاي والنرجيلة للزبائن وأصبح حاليا بامكان السكان سحب أموال من البنوك في بنغازي.غير أن تلك العلامات القليلة على عودة الحياة الى طبيعتها في المدينة التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة قد تتلاشى سريعا بسبب التقدم السريع لقوات الزعيم الليبي معمر القذافي شرقا.ويكافح المعارضون الذين شكلوا حكومة انتقالية في ثاني أكبر مدن البلاد لابقاء الاقتصاد الذي يعتمد على النفط قائما خاصة مع اضطرار مزيد من الاسر للفرار اليها من المعارك الدائرة في بلدات الى الغرب مع تقدم قوات القذافي.وقال سائق سيارة أجرة يدعى وليد علي (32 عاما) "الاقتصاد الليبي.. لا يوجد اقتصاد ليبي منذ زمن."وأضاف "عمري 32 عاما ولا أملك منزلا ولست متزوجا. لا أقدر على التكاليف. لكني لا أريد المال. أشعر بسلام الان.. هناك حرية."وتسبب النزوح الجماعي للمغتربين بسبب العنف الى ترك مصانع بنغازي خاوية وقوارب الصيد متوقفة عن العمل وأعمال البناء غير مكتملة في الوقت الذي يواجه فيه المعارضون تعقيدات في بيع النفط الذي يشكل شريان الحياة الاقتصادية لهم من الموانيء التي تخضع لسيطرتهم.وقال علي ترهوني المسؤول عن الشؤون المالية والاقتصادية والنفطية في الحكومة الانتقالية ان أولوية هذه الحكومة هي توفير الغذاء والوقود والدواء وغيرها من السلع.وأضاف أن فرع البنك المركزي في بنغازي والبنوك الاخرى تملك أموالا وان الموظفين الحكوميين في المناطق الشرقية التي تحت سيطرة المعارضة يحصلون على رواتب تصل الى 700 دينار (410 دولارات) شهريا. ويمكن للسكان سحب ما يصل الى 700 دينار شهريا من حساباتهم المصرفية.وتابع ترهوني يقول ان المتمردين يحاولون الحصول على خطوط ائتمان من الخارج لكنهم معطلون بسبب ضعف الاتصالات لاسيما بالنظر الى تعقيدات الاتفاقات اللازمة.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل