المحتوى الرئيسى

> لن نعيش في جلباب شحاتة

03/30 21:30

أتعجب من الموقف المريب لاتحاد الكرة بسبب رغبته الشديدة في الابقاء علي حسن شحاتة وجهازه المعاون.. وكأن رياح التغيير باتت محرمة علي المنتخب بقرار سيادي من شيخ الجبلاية سمير زاهر ورفاقه.. وأصبح قدرنا أن نعيش في جلباب شحاتة للأبد. الغريب أنهم يبررون إصرارهم علي بقاء شحاتة بأنه مازال هناك أمل في الوصول إلي بطولة الأمم الأفريقية 2012، وأن الوقت الحالي لا يتحمل رحيل الجهاز الفني، مع العلم أن المباريات القادمة المتبقية في عمر التصفيات تحصيل حاصل يمكن أن يقودها أي مدرب مصري آخر، وهو ما يؤكد أن شحاتة أصبح بمثابة الدرع الواقي لشلة سمير زاهر وتميمة حظهم التي لن يفرطوا فيها إلا بحدوث كارثة للكرة المصرية تجبرهم علي اتخاذ ذلك القرار. نحن لا ننكر الدور الذي لعبه شحاتة وجهازه المعاون في الفوز بالكأس الافريقية 3 مرات متتالية في إنجاز تاريخي غير مسبوق، لكن هذا ليس مبررا لاستمراره، فقد خرجنا علي يديه من تصفيات كأس العالم بعدما كنا قاب قوسين أو أدني من الصعود لولا «فذلكته» واختراعاته خلال المباريات المصيرية بالمجموعة. كذلك المتابع لأحوال المنتخب يجد أنه يعاني من النتائج السيئة منذ الفوز ببطولة أمم أنجولا 2010، حيث لم نفز بعدها بأية مباراة ودية حتي وقتنا هذا، باستثناء دورة حوض النيل الفاشلة التي لم نستفد منها بأي شيء علي الصعيدين الرياضي والسياسي.. وهو ما يدفعنا للاعتراف بأن بقاء شحاتة لن يصنع جديدا مع المنتخب خاصة ونحن نريد تحقيق الحلم الأكبر بالوصول إلي المونديال، ولن يتحقق ذلك إلا بوجود مدرب يحمل فكرا جديدا وقادرا علي ضخ دماء جديدة من أجل تحقيق أحلامنا. شحاتة قال عند سؤاله عن بقائه علي رأس الجهاز الفني للمنتخب: «مش هنسيب مصر غير لو هي سابتنا»، أنا بدوري أقول لشحاتة «مصر بتشكرك وبتقولك سيبها بقي يا أبوعلي قبل ما هي تسيبك ويبقي منظرك مش لطيف وتضيع كل انجازاتك مع الكرة المصرية».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل