المحتوى الرئيسى

يريدون الطاعة, و نحن نعلن العصيان بقلم:إبن الجنوب

03/30 20:48

يريدون الطاعة, و نحن نعلن العصيان 2 /1 كتب إبن الجنوب , و أنا في طريقي إلى مخيمات اللاجئين على الحدود الليبية التونسية ,,إستمعت إلى ,نبأ سقوط قتيلة صهيونية بسلاح المقاومة الفلسطينية, قلت في نفسي هكذا يكون السلاح في الإتجاه الصحيح هذا السلاح الذي يريدون أخذه منا في كل الدول العربية و خاصة في الجنوب , هكذا يكون الرد على إجرامهم ليلة الثلاثاء/ الإربعاء 22آذار . باغتني الخبر من حيث كنت إنتظر مزيدا من إلهابها من جانب المقاومة, و هذه فرصتها بعد أن هرمت لكسر الجمود, في خضم شعار الشعب يريد إسقاط الجمود, و إطلاق المقاومة, التي لم يعد لها ما تفعله, سوى الإنكباب على جزئيات الحياة اليومية و مشاكستها لشباب أيضا ,ليس له ما يفعله لتمضية الوقت ,.فكان القمع ضد شباب ,أتى بها إلى الشرعية ,و ردت علينا إعلاميا بأكاذيب ما عاد ممكنا اليوم التغطية عليها ,من قبيل إعذروها إنها أمام مواجهتين, إستحقاقات وعدت بها و عدو يحاصر من كل الجوانب. رجع بي السائق سنوات إلى الوراء و نحن في قلب الصحراء نبتلع الغبار و تنهكنا الحرارة ,و لا تسألوني أليست مكيفة السيارة ? يعنى أنا بالخليج و إلا إيه ? في بلد بالكاد يجد ركوبة , تحمله من قرية إلى أخرى ... ولأن الأكثر حرارة,عندما يأخذني السائق إلى هزيمة 1967, و هذه ذكرتنى بالمذيع المصري يوم 25 يناير و ما بعده ,توجعه حنجرته و هو يصرخ هاهي الألوف تتقاطر على في الشوارع تاييدا للسيد الرئيس مبارك, صاحب الضربة الجوية الأولى , و الله و كأنهم يكلمون شخص تاني ,هذه لا ينفع فيها أي شئ , في لهيب سيناء, تبعثرت أحذية جنودنا و أشلائهم ...حدثني عن تلك الأيام المشابهة ل 25 يناير و قد إلتصقت أذنه بمذياعه و محطة صوت العرب و أحمد سعيد, يطلب توزيع الشربات و إطلاق الزغاريد ....,بعد هزيمة ,1967, تابع يسرد, و أنا كلي إستماع, في طريق صحراوية, ,خشيتنا, لعلنا نكون ضحية صوماليين, فروا من مخيمات اللجوء, و يطلبون فدية لا نقدر عليها , و نذهب في خبز كان .... عفوا في خبر كان .... نترك الفلسطينيين يأخذون قرارهم و مصيرهم ,.يعني لو طالبوا بقرار على غرار القرار 1973 لفصل النزاع, بين كتائب فتح و رجال حماس ماذا يقع ? قاطعني و أقسم بأغلظها أنه سيرجع لا حقا إلى هكذا موضوع. على شرط أن أعده عدم مقاطعته في هذا السيلان من سرده لتاريخ مناوئ الأمة . الآن يا إبن الجنوب ماذا صار لهذه القضية. ?..أجبت, نترك الفلسطينيلن يأخذون قرارهم و مصيرهم ..ثم صراحة وإحقاقا للحق .... لست أدري ,...فرد بصوته الأجش, و جمجمة تذكري بالممثل اليوناني كوجاك ...,الآن إثر قرارالهزيمة ,كل بلد عربي, أخذ فصيلا , سلحوهم ,و بعدها شلحوهم, ثم قالوا لهم تفضلوا, الآن إدخلوا في منظمة, و تقاتلوا ,هناك أرض الصراع ,لا في سوريا و لا في الأردن, و لا في القدس, و هكذا كان الأمر , و هذا الإنقسام إذن ليس جديدا يا إبن الجنوب , هو وضع متجذر, , إذن عن أي إنقسام تحدثنى ? ...درس بليغ من مواطن عادي, قالوا إنه لا حق له في السياسة ,و همه قوته اليومي, و مباراة كرة القدم .وربما يتهم بإنه يمزق الوحدة الوطنية التي صنعها الشباب و يريد تقسيم ليبيا . و لا زلنا في الطريق التي تبعد قرابة 120كلم عن المنطقة المحرمة, في إتجاه الدخول إلى التراب الليبي , و 250 كلم عن مدينة طرابلس, نزلنا لنتناول الغداء , و حرمت من تلذذ الفطور, عندما تتداخل فيه السياسة, و لكن كتمت غيظي , أمام دجاجة محمرة,و بطاطس مقلية ,و خبز يسمونه طابونة ,عوض ما كان يقدمه الشباب للصبايا في أروقة الجامعة, كنتاكي الثورة ,عوض كباب الشباب , و إستل سائقنا على بركة الله ملف القذافي, و يبدو أن حسابا مفتوح معه على دفاتر لتركة السياسية يريد تصفيته ...يواصل حديثه قائلا, بالله عليك ,تصريحات إبناء القذافي, من هم حتى يخاطبوا الشعب بلغة الإستعلاء ?,هم عصابة أشقياء من المتغطرسين, يعتبرون الليبيين عمال أجانب في مزرعتهم ,و هذه أحد أسباب الثورة ,و لا ينفع ما يفعله العقيد المجنون في تقسيم ليبيا , و هذه كلمة السر التي تكون سيطرت و ستسيطر على بقية المنازلة هو يريد البقاء في الحكم و يقول السلطة جماهيرية إذن يتفضل يأخذ الغرب مح حدود تونس , يريد عدم إستقرار المنطقة نضعه في فم كماشة الثورة الليبية من الشرق و الثورة التونسية من الغرب و يضيف السائق أننا من المسؤولين الأول عن حالتنا , نحن لعبنا دورا في مغالطة الحاكم ,كانوا يأتوننا بالحافلات ,يحملوننا لإستقبال بن علي ,يدفعون لنا أجرة يوم عمل, حوالي 2 يورو 4 دنانير ,قلصوا مساحات الحوار للشباب, بدور شباب بها طاولة بينغ بونغ ,بدون شبكة ,و حاسوبا يتيما دون الشبكة العنكبوتية ..و السائق لم يكن على علم بكارثة ثقافية أخرى بقلب العاصمة مدينة الثقافة و إلا لجن جنونه, شئ مزري ,بناية باردة, تفجع ,بدون ذوق, أسميها قبر الثقافة, كتلك البنايات التي تضم رفات زعماء الكرملين , كلفتها 40 مليار يورو , و مساحة 150 ألف مترا مربعا , أما الصيانة 2 مليار يورو و حتى لا أرفع ضغطه الدموي تركت هذا الخبر بداخلي . و لكني قاطعته قارئا عليه وجهه نظر طويل العمر و ماهو رده عليها .... ما عدنا نعرف الخير من الشر, فوجدنا من يقول إنها ثورة شياطين ...يا سبحان الله ...يأتى من يسمعنا نغمة إنه غزو صليبى للمنطقة .... !!! طيب و ماذا عن الذين يخلطون بين التدخل لحماية الشعوب و يقارنه بتدخل 19 آذار 2003 بالعراق ? هنا أبو الهول, و لهول السؤال , إستل سيجارة أشعلها , و قال خذ بالك يا أبو ياسر, إن الذين يختلفون معنا, حول تبرير التدخل لحماية الشعوب , لآن الشرعية الدولية تغمض عيونها في بقاع أخرى , يعني يدعوننا إلى التفرج على محق شعب من مجنون , و هذا يختلف عن قضايا إستعمارية , يعني يطالبوننا برفع شعار إعتقدنا إنه غاب إلى إلأبد ...لا صوت يعلو على صوت المعركة ...و هكذا فقدنا الصوت و المعركة في آن واحد, يعني نفقد الشعب الليبى ,و نفقد الشعب الفلسطينى , و بعدها على من يأتي الدور ,على شعب البحرين ... هناك قضايا حلها يستوجب فك الإرتباط الحينى و السريع , اليوم لنا 80 بالمئة من الأمة العربية مع حق الإنتصار للشعوب بالشرعية الدولية , اليوم لنا 20 بالمئة من الأمة العربية مع الظالمين , و الإحتلال الداخلي.و أنا لا أرى ما يمنع تسليح الثوار في القرار 1973. طبعا هناك من يمنع المقاومة من التسلح لتحرير الأرض من الإستعمار الصهيوني, في يوم الأرض و هناك من لا يمنعنا من التسلح لتحرير أنفسنا من الإحتلال الداخلي ألم أقل لكم مرارا و مرارا أن المصالح تتحكم بالفوى العظمى و يوم تتحرك دول الخليج لتؤيد مقاوتنا بفلسطين قولا و فعلا فأبشروا و إلا علينا أن نواصل.... الشعب يريد إسقاط النظام… لأن في نهايتهم يكمن حل القضية الفلسطينية, و بلاش نبقى نحكى حماس, و فتح, و جهاد, كلها مضيعة للوقت ; وجعلنا نتقاتل . هل هناك عاقلا واحدا على هذه الأرض يقول لي كيف حتى و إن أسقطنا الإنقسام سنحر ر فلسطين بينما نضرب و نطعن من الخلف . حماية الشعب الليبى تختلف تماما عما حدث ب 19 آذار 2003 بالعراق ,هناك طالبوا براس النظام, كحال طلباتهم اليوم في إيران,و يريدون راس أحمدي نجاد ,لأن صدام أحببنا أم كرهنا كان قوة ضاربة ضد الإستعمار الصهيونيمنتصبة بالعراق , قولوا ما تشاؤون يكفيني أنه ضرب قلب تل أبيب ,و لا زالت بإيران قوة ردع تحمى المقاومة , بينما في ليبيا العكس سيد الموقف ,يريدون حوارا بين المجنون و الثوار !!! ,لإبتزاز هذا و ذاك ,و المجنون القذافي ليس خطرا على الدويلة المزعومة . ,بل على الجوار و على المنطقة, ثم هل معقول هذا المجنون ينادي بكسر الحصار عن هانوي العرب ,و يرسل باخرة ,.ثم يمنع باخرة متجهة إلى إغاثة شعب ليبيا المحاصر المجوع من طرفه , لتعود الباخرة إلى مالطة, ليلة 23 آذار , ثم يطالبوننا بعدم إسماعهم الغضب الهادر.. و هنا وجهت سؤالا آخر إلى سائقي إبى الهول, لماذا هذا الراي المخالف يعتبره البعض عداء صليبيا , رد بإقتضاب ...لنا مشكلة مستعصية مع الصراحة, لأنها مؤلمة, خاصة إذا توفرت فيها شروط المجابهة و الإشتباك الحقيقى ;دون اللف و الدوران... أما عن أقلام ما يسمونهم أقلام الشياطين, أطلق ردا غاضبا , مفاده إنها حرب نفسية, من بعض الذين لا زالوا ,مقيدين بافكار بالية ما قبل 1989, , أنه ليس زمن التوقف عن مساندة الثورة في وجه إعدائها ,و ليس لنا الحق في الإنسحاب و ترك المكان لمن يقولون إنها ثورة شياطين , وما على الرسول إلا البلاغ من أقصى الصحراء . المسؤول هنا في الصحراء, حيث السكوم و السباسب , و بعض الإبل, من الصعب أن تحظى بمقابلته , ,يقول السائق شو يهمه منا ,له البيت و كوبونات البنزين و الهاتف و السيارة و دجاجة من هنا ,و دزينتين بيض طازجة من هناك, و بعض العسل و السمن....سألته كيف أعمل لأتحصل على هكذا وظيف رد ضاحكا ,جئتنا متأخرا ,كان عليك أن تكون بيننا أيام الزين... لأن الأمر لم يتغير أسلوبه حتى و إن تغيرت الوجوه....ثم روى لي إحدى النكات ...هل تعلم أنه حرم بث إغنية ...هالزين هذا لواش ...... و لواش, لدى التوانسة معناها ..ليه... إبتدأنا نلتقط إذاعة الجماهيرية من داخل السيارة , شعارات مثل ...هاهى الجماهير ...هذا الدفاع الجوي.. القائد بين شعبه....غارات صليبية الآن على تاجوراء ...المستشقيات تقصف...يعني تلك الحرب النفسية التي تفنن فيها النازيون.و أعفيكم من البقية , يومنا كان شاق , نذهب لإخذ نصيبا من الراحة و نلتقي غدا. تصبحون على ثورة إبن الجنوب www.baalabaki.blogspot.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل