المحتوى الرئيسى

رئيس لجنة في الكونجرس يعارض تسليح مقاتلي المعارضة في ليبيا

03/30 23:15

واشنطن (رويترز) - قال رئيس لجنة المخابرات في مجلس النواب الامريكي مايك روجرز يوم الاربعاء انه يعارض تزويد مقاتلي المعارضة المسلحة الذين يقاتلون الزعيم الليبي معمر القذافي بالسلاح.وقال روجرز في بيان "ونحن نناقش علنا الخطوات التالية بشأن ليبيا أنا لا أؤيد تسليح المعارضة الليبية في هذا الوقت ... نحن نحتاج الى معرفة المزيد عن المعارضة قبل أن أؤيد نقل مدافع وأسلحة متقدمة اليها."وتشارك الولايات المتحدة في ائتلاف دولي يشن غارات جوية بهدف حماية المدنيين من هجمات قوات القذافي. ويقول الرئيس الامريكي باراك أوباما ان هدف الحملة التي تنفذها الولايات المتحدة وحلفاؤها هو ممارسة ضغط مستمر على الزعيم الليبي حتى يتخلى عن السلطة في نهاية المطاف.ودعا بعض أعضاء الكونجرس واشنطن الى تسليح المعارضة الليبية ولم يعارض الرئيس أوباما هذا الخيار.وقال أوباما في مقابلة مع تلفزيون (ان.بي.سي.) يوم الثلاثاء "هذا شيء لا اؤكده ولا أستبعده."وقال روجرز "من السهل الحديث عما يرفضه المعارضون لكن أمامنا طريق طويل كي نفهم ما يسعون اليه."وقال قائد عمليات حلف شمال الاطلسي الاميرال جيمس ستافريدس ان معلومات مخابرات أظهرت وجود عناصر من القاعدة أو حزب الله بين صفوف المعارضين المسلحين رغم ان مسؤولين أمريكيين اخرين نفوا ان لهاتين الجماعتين دورا ملموسا.ولمح روجرز الى تجربة أمريكية سابقة فيما يخص تسليح متمردين لم تسر الامور فيها دائما طبقا للتوقعات. وكانت الولايات المتحدة ساعدت في تسليح المقاتلين الذين حاربوا الاحتلال السوفيتي في أفغانستان في الثمانينات لكن بعضهم انضم في وقت لاحق الى حركة طالبان التي تقاتل الان القوات الامريكية في أفغانستان.وقال روجرز "لسنا بحاجة للنظر للوراء بعيدا جدا في التاريخ حتى نجد أمثلة على العواقب غير المقصودة لنقل أسلحة متقدمة الى مجموعة من المقاتلين لا نعرفهم جيدا كما ينبغي... حتى لو كنت تعتقد انك تعرفهم فلا تضمن الا تقع هذه الاسلحة لاحقا في أيدي أشخاص سيئين."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل