المحتوى الرئيسى

جريمتا قتل فى القاهرة وحلوان

03/30 20:21

شهدت القاهرة وحلوان جريمتى قتل وإطلاق الرصاص على شاب. قالت التحقيقات الأولية إن مريضاً نفسياً فى البساتين تخلص من طفل «6 سنوات»، اصطحبه إلى المقابر وتخلص منه وعاد إلى منزله. وفى حلوان، تشاجر ميكانيكى مع جاره بسبب خلافات الجيرة، وقالت التحريات إن الأول انهال على رأس الضحية بقطعة حديدية أودت بحياته. وفى المقطم، رفض شاب نصيحة زوجه حارس العقار بعدم الجلوس فى السيارة مع فتاة فى وضع مريب، وعندما تدخل ابنها لتعنيفه، أطلق عليه رصاصة أصابته فى عنقه. ألقى القبض على المتهمين، وأحيلوا إلى النيابات المختصة، التى صرحت بدفن جثتى الضحيتين، بعد توقيع الكشف الطبى عليهما لبيان سبب الوفاة وتولت التحقيق. البداية كانت بلاغاً من المدعو صلاح إبراهيم إلى المقدم رئيس مباحث قسم البساتين بتغيب نجله «عبدالرحمن» عن المنزل، وأنه لا يشتبه جنائياً فى الواقعة لعدم وجود خلافات مع أحد، فتبين لفريق البحث الذى أشرف عليه اللواء محمد طلبة مساعد الوزير، مدير أمن القاهرة، وقاده اللواء أسامة الصغير، مدير إدارة المباحث الجنائية، وأقوال الشهود، أنه تمت رؤية الطفل بصحبة أحد الأشخاص فى طريقهما إلى منطقة المقابر، توجهت قوة من قسم شرطة البساتين إلى المقابر، وعثرت على جثة الطفل مذبوحاً، وتم التوصل إلى أن مرتكب الجريمة «عادل. م - 24 سنة»، عاطل - مريض نفسياً، ألقى القبض عليه وبسؤاله أكد أنه أعطى الضحية «قطعة حلوى واصطحبه معه إلى مقابر البساتين ثم أخرج سلاحاً أبيض «سكيناً» كان بحوزته وقام بذبحه، وبسؤاله عن سبب ارتكابه الجريمة لم يعلل السبب. وتلقى قسم حلوان إخطاراً من شرطة النجدة بنشوب مشاجرة بين شخصين بسبب خلافات الجيرة ومقتل أحدهما، تشكل فريق بحث بإشراف اللواء حسن السوهاجى، مدير إدارة البحث الجنائى وتبين حدوث مشاجرة بين كل من ربيع محمود حسن زايد «64سنة – بالمعاش»، مقيم فى حلوان، وجاره «أحمد. ع» «45سنة»، ميكانيكى فى ورشة فى نفس سكن الأول»، وذلك بسبب خلافات الجيرة، وأضافت التحريات أن الثانى تعدى على الأول بقطعة حديدية مما أدى إلى إصابة فى رأسه ولفظ أنفاسه، وتم عمل عدة أكمنة أسفر أحدها عن ضبط المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة بسبب خلافات على الجيرة، وبسؤال كل من محمد ربيع حسن «25سنة - طالب»، ابن الضحية، وأحمد محمد موسى «38سنة - ميكانيكى»، أقرا بالواقعة. وفى منطقة السنترال فى المقطم، شاهدت زوجة حارس عمارة، شاباً غريباً يجلس مع فتاة فى وضع غير لائق داخل سيارة ملاكى بين السيارات، اقتربت منه وطالبته بالابتعاد، فما كان منه إلا أن سبها، مما دفعها للاستغاثة بزوجها كامل محمد مهدى وابنهما، الطالب فى كلية التجارة، الذى حاول إقناع الشاب بالانصراف، وفوجئ الجيران بالشاب الغريب يخرج سلاحاً ويطلق رصاصتين، واحدة استقرت فى عنق ابن الحارس والأخرى فى زجاج السيارة، تمكن الجيران من التحفظ عليه وتسليمه إلى الشرطة العسكرية، بينما نجحت الفتاة فى الهروب بالسيارة، وتم نقل المصاب إلى المستشفى وإنقاذه من الموت.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل