المحتوى الرئيسى

قلوبهم معنا وسيوفهم علينا بقلم:فهمي شراب

03/30 20:19

قلوبهم معنا وسيوفهم علينا. فهمي شراب * تحت ذريعة حماية المدنيين، سقط المدنيين، وبدأت ملامح المؤامرة تنكشف اكثر، وقد حذرنا في السابق من خطر التدخل الاجنبي في شؤون البلدان العربية. وها هي الان قوات التحالف الغربي تدك المناطق المدنية ويسقط العشرات وسيسقط المئات كما سقط في افغانستان والعراق وفلسطين وغيرهم من المناطق المحتلة ! وتساوقت الجامعة العربية في قراراتها مع رغبات اوربا والغرب ومطامعه وابرزت عجزا كانت ولم تزل توصف به، حيث بررت وشرعنت ضرب ليبيا على ايدي قوات التحالف ناسية او متناسية ماذا فعلت وتفعل قوات التحالف في الشعوب العربية والاسلامية ! كانت دعوة التحالف للتدخل هي انقاذ حياة المدنيين من ايد النظام، وها هي الان قوات التحالف تقتل المدنيين وتعتبرهم كــــــ " ضريبة" يجب دفعها من اجل احراز النصر لليبيين ! وهنا يظهر اهتمام غربي باليبيين دون الشعب اليمني او السوري ! هنا تظهر بوضوح سياسة الكيل بمكيالين وازدواجية التعامل. انه دور انساني غربي مشبوه وفي موضع الاتهام حيث تتم اتخاذ القرارات بالتدخل بسرعة لانقاذ المدنيين في ليبيا بينما بالنسبة للشعب الفلسطيني فلا نجد احدا من الغرب يحرك ساكنا، فالفلسطيني ايضا مدني ويتم قتله امام قوات الاحتلال وقد تم على اكثر مدى اتخاذ قرارات كثيرة من خلال الامم المتحدة ولكن لم ينفذ احدها لان الغرب تتضائل ارادته حيث صعوبة الضغط على الطرف الاسرائيلي وعدم وجود مصلحة من الطرف الفلسطيني على عكس المنطقة الليبية التي سيكون لهم فيها منافع كثيرة قد تحدثنا عن بعضها في مقال سابق ومنها: - بيع السلاح الذي انتهت فترة صلاحيته للعرب. - اضافة الى التمركز حول اهم نقاط البترول، وضمان استقرار اسعاره واستمرار تدفقه للخارج. - السعي الحثيث لزرع شخصيات ربيبة الغرب تضمن ولاء النظام القادم لها - ليبيا تعتبر ارض بكر من ناحية انه لا يوجد موطئ قدم لاي قوات اجنبية سابقة، فالغرب لديه فضول قاتل بضرورة الحضور باي شكل داخل المنطقة الليبية وذلك سيساعد حتما في رصد اهم المعلومات حتى التي تخص الدول المجاورة وذلك على ادنى مستوى. وكما هو مصلحة الغرب في دعم الكيان الاسرائيلي في المنطقة حيث تتحقق عدة مصالح للغرب منها: 1: إنجاح المشروع الغربي الاستعماري - إسرائيل و التي تعتبر الذراع والامتداد للمشروع الغربي الأم – ، 2: ومن خلال إسرائيل تستطيع أن تضمن أوربا والغرب بان ليس هناك مشروع توحيدي على غرار مشروع محمد علي، 3: وتضمن أيضا فصل الأمة وزعزعة الاستقرار فيها واحتياجها الدائم لدعمها ومساندة أنظمتها الهشة التي أنشأتها اتفاقية ( سايكس بيكو). 4: تضمن ايضا اوربا والغرب من خلال اسرائيل ( العين التي ترى بها) بقاء الدول العربية في مستوى ادنى من اسرائيل في جميع المستويات الاقتصادية والتكنولوجية والعلمية وقد شهدت الدول العربية حالات اغتيال لاهم مفكريها وعلماؤها في مجال الطاقة النووية والتكنولوجية كما حدث مع مصريين وعراقيين وايرانيين وفلسطينيين.. فكذلك مهمة البحث عن مناطق نفوذ جديدة هي دائما من اولويات السياسة الخارجية للدول الامبريالية، والامبريالية بمفهومها الاستعماري ستظل واقعا مريرا نشهده كل يوم وستظل حلما جميلا يداعب مخيلة الدول التي سادت وحكمت اجزاء كبيرة من الكرة الارضية مثل اسبانيا وبريطانيا وفرنسا المانيا. ومرة اخرى، فالعرب الان استعانوا بالغرب مثلما استعان العرب بامريكا بعد غزو العراق للكويت فتحققت طموحات الغرب وعلى رأسهم الولايات المتحدة وها هي الان تتربع على عرض الدول الخليجية ومنها السعودية حيث يعتبر بعض المفكرين بان هناك احتلالا امريكا للسعودية بسبب الاستغلال الكبير لخيرات السعودية وبات معروفا ان الذي يدفع تكاليف الحروب هي السعودية ورواتب الجنود الامريكان وباقي دول الخليج الكريمة ! فيجب ان لا ننخدع بالشعارات التي يرفع راياتها الغرب من تحقيق العدل والمساواة واحلال السلام المدني وتحقيق الديمقراطية وحقوق الانسان وغيره من المفاهيم المطاطية الهلامية التي هي معطلة اساسا في بعض الدول الغربية، فنحن اولى في ادارة شؤوننا. وان كانت قلوبهم معنا فنحن نعرف اين يغرسون سيوفهم ! محاضر جامعي وباحث علاقات دولية. فلسطين Fahmy1976@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل