المحتوى الرئيسى

تأجير أفلام شباك التذاكر الأمريكى على «فيس بوك»

03/30 19:46

فى خطوة جديدة لعرض أشهر الأفلام الأمريكية التى حققت نجاحا فى شباك التذاكر فى الولايات المتحدة، وعدد من دول العالم، قررت شركة «وارنر برازرز» الإنتاجية طرح خمسة أفلام للجمهور الذى سيكون بمقدوره تأجير تلك الأفلام عبر الصفحة المخصصة لكل فيلم على موقع «فيس بوك» الإلكترونى، وأعلنت الشركة عن طرح أفلام «بداية» و«هارى بوتر وحجر الفلاسفة» و«هارى بوتر وغرفة الأسرار» و«الحياة كما نعرفها»، إلى جانب فيلم الرسوم المتحركة «الدب يوجى»، ويأتى هذا بعد 3 أسابيع من إعلان الشركة عن طرح فيلم «الفارس الأسود» – آخر أجزاء سلسلة «الرجل الوطواط» حتى الآن – للإيجار عبر «فيس بوك». وذكرت الشركة أن الأفلام ستطرح فى نسخ ديجتال جيدة وعالية الوضوح، وستكون متاحة على الموقع بدءاً من الأحد المقبل، ليسهل للجمهور تأجيرها عبر استخدام بطاقات الائتمان، حيث يتاح لزوار الموقع والصفحات المخصصة لتلك الأفلام مشاهدتها وليس تحميلها، وتتوفر تلك الميزة لمدة 48 ساعة فقط، ويتاح للمستفيد منها توقيف عرض الفيلم، ومتابعة حسابه الشخصى أو وضع التعليقات وتحميل الصور، ثم العودة للفيلم مرة أخرى لمتابعته وفقا لما تركه عليه. وقال «توماس جويك» رئيس الشركة: نحن سعداء بعرض أعمالنا عبر الموقع الأشهر فى التواصل الاجتماعى، وبإتاحتها لعدد أكبر من الجمهور فى جميع أنحاء العالم، وقد اخترنا تلك الأفلام وتحديدا «هارى بوتر» و«بداية» لأن عدد معجبى صفحاتها على «فيس بوك» كبير جداً ويعكس حجم الإقبال عليها فى حال عرضها إلكترونيا، بل أنه أكبر من عدد معجبى أى أفلام أخرى على صفحات الموقع، كما أن اللجوء لتأجيرها هو محاولة لحل مشكلة قرصنة الأفلام وتحميلها على الإنترنت دون مقابل. ورغم أن الأفلام المطروحة للتأجير سبق عرضها فى شباك التذاكر، وليست أفلاما جديدة لم تعرض بعد، فإن بعض المتابعين انتقدوا تلك الطريقة مؤكدين أنها قد تؤثر على إقبال الجمهور على الذهاب إلى دور العرض، فربما ينتظر طرح الفيلم للتأجير عبر الموقع، ويشاهده عدة مرات خلال الفترة المحددة بيومين، بدلا من تكلفهم عناء التوجه للسينما ومشاهدة الفيلم مرة واحدة فقط، خاصة مع تصاعد الاهتمام بموقع «فيس بوك» والتواجد عليه بين زواره، وبالتالى أبدى عدد من المحللين تخوفهم من تأثر إيرادات دور العرض، التى تصب فى صناعة السينما الأمريكية فى النهاية، لكن عددا من المؤيدين أكدوا أن تأجير الأفلام إلكترونيا يعد وسيلة لزيادة إيرادات السينما الأمريكية التى تأثرت كثيراً من الأزمة الاقتصادية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل