المحتوى الرئيسى

السلطة تمنع مظاهرة ضد الاحتلال

03/30 19:21

                                                        الجزيرة نت-رام اللهمنعت الأجهزة الأمنية الفلسطينية في رام الله وصول أعداد كبيرة من المتظاهرين الفلسطينيين إلى منطقة حاجز "بيت إيل" الإسرائيلي شمال المدينة، كانوا في طريقهم للاحتجاج على إغلاق شارع القدس نابلس التاريخي، كجزء من فعاليات إحياء يوم الأرض. ونشر الأمن الفلسطيني مئات من عناصره وقوات مكافحة الشغب على طول شارع نابلس الواصل إلى حاجز مستعمرة بيت إيل، ومنع تدفق مئات الشبان والقيادات وأعضاء المجلس التشريعي كجزء من حراك دعت له مجموعات شبابية ووطنية فلسطينية. وقال الناشط في القوى الوطنية والإسلامية عمر عساف إن الفلسطينيين يريدون تطوير الحركة الاحتجاجية الفلسطينية باتجاه الاقتراب من الاشتباك الشعبي الجماهيري مع الاحتلال على الحواجز. ولهذا الغرض، يقول عساف إن القوى الوطنية ومجموعات شبابية قررت أن يكون إحياؤها ليوم الأرض الفلسطيني على شكل احتجاجات ضد مستعمرة "بيت ايل" باعتبارها رمز المستوطنات والاستيطان في الضفة والتي كانت تضم قيادة الاحتلال العسكرية وسط الضفة. وقال عساف إن قوى الأمن الفلسطينية فرضت حصارا مشددا ومنعت المئات من الوصول إلى ميدان "سيتي إن" على مدخل مدينة البيرة شمال شرق رام الله، والذي كان مسرحا لمواجهة الاحتلال في بداية انتفاضة الأقصى واستشهد فيه عشرات الفلسطينيين. وأكدت مصادر في الحراك الشبابي الفلسطيني برام الله، اعتقال الأمن الفلسطيني ثلاثة مواطنين. جوهر يوم الأرضوكانت عضو المجلس التشريعي خالدة جرار من ضمن نحو 250 متظاهرا وصلوا إلى دوار "سيتي إن" القريب من مستعمرة بيت إيل.  خالدة جرار: هدف المسيرة هو العودة إلى جوهر مناسبة يوم الأرض الذي يتمثل بمقاومة الاحتلال"

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل