المحتوى الرئيسى

بعد 29 عاما.. طبيب يخضع للمحاكمة بتهمة قتل مراهقة

03/30 19:18

غزة - دنيا الوطن ربما الشيء الذي يفتقده العالم اليوم هو العدالة، ولذلك جاءت المقولة "ياما في السجن مظاليم" اما المجرمون فانهم خارجه. اذ يمثل طبيب ألماني أمام المحاكمة في باريس متهما بقتل فتاة فرنسية في سن المراهقة عثر على جثتها في سريرها بألمانيا عام 1982. وكان والد الضحية، وهو مواطن فرنسي يدعى أندريه بامبرسكي، بذل جهودا مضنية لاستعادة حق ابنته كالينكا، لتدخل القضية مرحلة حاسمة، حيث سيلتقي وجها لوجه مع الشخص الذي يشتبه في أنه القاتل. وجذبت قضية كالينكا اهتمام وسائل الإعلام الدولية في عام 2009، عندما خطف بامبرسكي الطبيب الألماني ديتر كرومباخ في ألمانيا، واقتاده عبر الحدود إلى فرنسا، وتركه مكبلا ومكمما أمام محكمة فرنسية. يذكر أن كالينكا هي ابنة زوجة الطبيب الألماني. يقول بامبرسكي (75 عاما) إن مواطنا من كوسوفو تعاطف معه واقترح هذه الخطة بعد فشل المحاولات السابقة التي قام بها الأب الفرنسي من أجل إخضاع كرومباخ للمحاكمة. قال بامبرسكي قبل بدء المحاكمة "آمل في محاكمة عادلة، في ذكرى كالينكا". وأضاف المحاسب المتقاعد الذي يواجه هو الآخر محاكمة على خلفية اختطاف كرومباخ "لا تفارق ابنتي تفكيري". وكان كرومباخ خضع للمحاكمة أمام محكمة فرنسية عام 1995، وأدين غيابيا بتهمة القتل غير العمد. غير أن محكمة العدل الأوروبية أسقطت العقوبة الصادرة بحقه على أساس أنه لم يتمتع بدفاع عادل في المحاكمة. يشتبه بامبرسكي في أن ابنته تعرضت للتخدير والاغتصاب، وأن نظام القضاء الألماني حاول حماية كرومباخ برفضه توجيه الاتهام إليه، أو ترحيله. بعد وفاة كالينكا، أدين كرومباخ في ألمانيا بتهمة الاعتداء الجنسي على مريضة مراهقة، بعد أن وجه إليه عدد من مثل تلك الاتهامات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل