المحتوى الرئيسى

هل يتعامل الغرب بازدواجية مع مطالب التغيير العربية؟

03/30 19:16

هل يتعامل الغرب بازدواجية مع الاحتجاجات والثورات في العالم العربي؟ لماذا تدخلت أمريكا وبريطانيا وفرنسا لحماية المدنيين بليبيا ولكن لم تتحرك هذه الدول لإصدار قرار أممي مشابه لحماية المدنيين في اليمن والبحرين أو حتى العراق حيث تظاهر الالاف مؤخرا وسقط قتلى وجرحى في اشتباكات مع اجهزة الأمن؟ البعض يقول إن هذا التفاوت في المواقف يعود إلى الانتهازية والازدواجية في المواقف الغربية، وان الدول الكبرى تغض النظر عن تجاوزات الحلفاء في المنطقة، بينما تتخذ مواقف حازمة من انظمة أخرى كما في ليبيا.وجهة النظر الأخرى تقول إن مواقف الدول مبنية على المصالح المشتركة، وان سياسات الدول الغربية تتسم بالبراغماتية والواقعية وانه من السذاجة ان نتوقع أي سياسة أخرى. الاتهامات بالازدواجية لا تقتصر على الغرب وحكوماته، بل تشمل ايضا مواقف حكومات عربية مختلفة من احداث المنطقة وبامكانكم المشاركة في نقاش عن تأثير الطائفية على موقف بعض الحكومات العربية من موجة الاحتجاجات عبر هذا الرابط.بعد اسابيع من الاحتجاجات في العالم العربي، ما رأيك انت من موقف الولايات المتحدة والغرب من ما يجري في المنطقة؟ هل تعامل ويتعامل الغرب بازدواجية؟ ام انك ترى ان من حق أي دولة، غربية كانت او شرقية، ان تتعامل مع الأحداث بما يتناسب مع مصالحها هي؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل