المحتوى الرئيسى

الجدار الفولاذي لمكاسب الثورة بقلم:محمود عبدالله الباز

03/30 19:06

الجدار الفولاذي لمكاسب للثورة بقلم الكاتب الصحفي / محمود عبدالله الباز لقد حققت ثورة 25 يناير الشعبية العديد من المكاسب التي لم يكن يحلم بها المصريون جميعاً فالثورة قامت من أجل الديمقراطية بعد أن عرف الشعب المصري أن حقه في الحياه لن يؤخذ إلا بالصمود في وجه ذلك النظام الطاغي مهما كانت التضحيات والصعوبات وبقوة العزيمة نال ما أراد فالحرية هي الحياة التي قدمها أبنائنا الشهداء وضحوا بأواحهم فداءً لكي نعيش أحرار ولكي نحيي وتحيي الأجيال القادمة في هذه الحرية علينا جميعاً أن نكون يداً واحده رادعة لكل من تسول له نفسه أن يسلبنا حريتنا . فمكاسب الثورة تحتاج منا إلي بناء جدار فولاذي يقوي ثوابتنا ومكانتنا ويعيد بناء مصر العظيمة من جديد . وهذا البناء يحتاج إلي مقومات وأولي هذه المقومات..هو توافرعنصر الأمن لحمايتنا وحماية مصالح الدولة التي هي ملك لكل مصري فمصر بخيراتها مهددة من الداخل والخارج وهناك من يريدون إجهاد الثورة وإنهاك شعبها بثورة مضادة فهؤلاء القلة الفاسده من بقايا النظام البائد تريد أن تنشر الفوضي والأشاعات لزعزعة استقرار مصر وامنها .فعلينا جميعاٌ ان نتكاتف بتعاون الشرطة والشعب معاً لمواجهة هذا الخطر الذي يهدد أمننا ومستقبل أبنائنا ولابد أن تعود ثقة الشعب في الشرطة من جديد وذلك بإحترام حقوق المواطن ومتطلباته وأن تكون الشرطة في خدمة الشعب وليس في خدمة النظام كسابق عهدها . والمقوم الثاني هو العدل فالعدل يعني أن الكل سواء أمام القانون . فالمساواه في الحقوق والواجبات بين أبناء الشعب بمختلف طوائفه ومعتقداته هو أساس العدالة الإجتماعيةالتي تكسر في نفس المواطن إحساسه بالظلم والقهر. فالظلم يخلق في نفس الإنسان الحقد والغل تجاه الأخرين أما بالنسبة للعدل فلابد ان يبدأ من الراعي رئيس مصر القادم بأن يحقق العدل بين أبناء شعبه فالشعب لن يسمح ثانية أن ينتهك أي حق من حقوقه المشروعة فميدان التحرير موجود وإرادة الشعب سترفعه عند العدل وستسحقه عند الظلم ! والمقوم الثالث هو التعليم فالتعليم هو الركيزة الأساسية التي تقوم عليها حضارات الشعوب وتقدمها وتقع المسئولية علي الدولة والأسرة معاً وذلك بتوفير كل ما يلزم الطلاب في المدارس والجامعات للنهوض بمستوي التعليم وتطوير المناهج في جميع المجالات لتخريج جيل من المبدعين والمفكرين بالإضافة إلي رعاية الموهوبين وتنمية مهارتهم في الإبداع والتخطيط والتطبيق العملي لأفكارهم وتوفير فرص عمل للشباب بعد التخرج بما يتوافق مع تخصصاتهم ودراستهم الفعلية والمقوم الرابع هو العمل فالعمل هو نتاج قوي لكل ما سبق من مقومات فقوة الدول تقاس بقوتها الإقتصادية وتحررها من قيود الدول الغنية وما تمارسه هذه الدول من ضغوط عن طريق منح المعونات والقروض الأجلة فمثلاً في مجال الزراعة لابد أن ترجع مصر إلي سابق عهدها في الإكتفاء الذاتي من إنتاج القمح والذرة حيث أنهما يمثلان المورد الرئيسي للغذاء في مصر وايضا القطن المصري الذي تراجع مستواه العالمي في الأونة الأخيرة ولابد أيضا من تطوير الصناعة ورعاية العمال وتنمية قدراتهم الإنتاجية وتوفير الرعاية الصحية لهم ومراعاة توفير الحد الأدني للأجوروالمكافأت بما يتناسب مع غلاء المعيشة فالأيدي العاملة هي أغني ما تمتلكه مصر . وأيضا تحرير الاقتصاد والتجارة وتسهيل شروط الأستثمار لجذب المستثمرين الأجانب إلي مصر مما يدر الدخل الوفير لمصر وتوفير الكثير من فرص العمل وإستغلال الطاقة البشرية المهملة . إذن بالأمن والعدل والتعليم والعمل نكون قد بنينا جدارا فولاذيا قوياً يحمي مكاسب ثورتنا ويجعل مستقبل الأجيال القادمة أفضل مما كان ويتحقق كل هذا علي أرض الواقع بقوة حبنا وصدق ضمائرنا في أننا نحب مصر من أجل مصر لا من أجل مصالح شخصية أوحزبية !

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل