المحتوى الرئيسى

ملعب ترتان يشهد أول مران للإسماعيلي فى كينيا : جواسيس فى المدرجات .. مهام محددة لمعتصم .. صديق يدهش فوتا .. أشغال شاقة للحراس

03/30 18:46

متابعة .. سيد حسن : أدى فريق الإسماعيلي مرانه عصر اليوم فى أحد الملاعب القريبة (بالنسبة لكينيا) من فندق هيلتون الذى تقيم فيه بعثة الإسماعيلي المتواجدة فى كينيا لأداء مباراة سوفاباكا الكيني التى ستقام بين الفريقين فى الثانى من إبريل المقبل فى إطار مباراة العودة من دور الـ32 من بطولة كأس الاتحاد الأفريقي الكونفيدرالية. تجمع اللاعبون لتناول وجبة الغداء فى الثانية عشر ظهراً بتوقيت القاهرة، وهو أول تجمع للفريق بالكامل بانضمام رباعى الإسماعيلي الدولى حسنى عبدربه ومحمد صبحي وأحمد سمير فرج وعمرو السولية ، وحاول جميع اللاعبين التخفيف من حالة الإحباط التى سيطرت على الرباعى الدولى بعد هزيمة منتخب مصر أمام جنوب أفريقيا. ثم توجه اللاعبون فى الثالثة عصراً بتوقيت القاهرة لأداء مران اليوم، وعانى اللاعبون من حالة الإرهاق الشديدة التى انتابتهم نتيجة المسافة الكبيرة التى يبعد بها الملعب عن فندق الإقامة، خاصة أنه لا يوجد أى فريق أمنى يصاحب البعثة أو أى شئ من هذا القبيل. بدأ المران بعمليات الإحماء التى استغرقت ربع ساعة كاملة، شارك فيها جميع اللاعبين بلا استثناء، ثم بدأت عمليات التدريبات التكتيكية التى شهدت حماساً كبيراً من جانب كل اللاعبين رغبة فى نيل ثقة فوتا للدفع به فى التشكيلة الأساسية، وظهرت روح المرح بين لاعبي الفريق فى ظل وجود عمر جمال وحمص. ثم انفرد فوتا بكلاً من حسنى عبدربه وأحمد سمير فرج وعمرو السولية وأحمد صديق وإبراهيم يحيى ومعتصم سالم وقادهم فى تدريبات خاصة، وكلفهم (معتصم ويحيى) بمهام محددة خلال اللقاء، بينما قاد أحمد قناوى وايمن الجمل تدريبات المجموعة الباقية فى الجانب الآخر من الملعب. وشهد المران تألق الجناح الأيمن للدراويش أحمد صديق بشدة وهو ما كان بمثابة المفاجأة بالنسبة للهولندى فوتا نظراً لأن اللاعب كان قد أصيب مع المنتخب العسكرى وأكدت كل المؤشرات على صعوبة لحاقه بمباراة سوفابكا بكينيا، لكنه أدهش الجميع اليوم بفضل مستواه العالى الذى ظهر عليه. ونظراً لأن الملعب كانت أرضيته من الترتان فقد أصاب الجميع الإرهاق، كما أن فوتا لم يكشف عن خطته خلال المباراة والتشكيل الذى سيخوض به اللقاء نظراً لأنه كانت هناك عيون بعض الجواسيس تتابع مران الفريق من المدرجات التى شهدت حضور ما يقرب من 200 متفرج. كما أدى كلاً من صبحي وفتحى تدريبات غاية فى القوة تحت إشراف الكابتن أحمد الدهراوى مدرب حراس المرمى، والذى تعامل مع كلاً منهما على حده وكأنه هو من سيلعب أساسي خلال المباراة. كما حرص كلاً من المهندس نصر أبوالحسن والمستشار وليد الكيلانى على متابعة المران من بدايته إلى نهايته.إطبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل