المحتوى الرئيسى
alaan TV

ماذا يمكن لخوذة سائق الفورمولا1 أن تفعل؟

03/30 18:03

دبي- خاص (يوروسبورت عربية) تستطيع الخوذة الجديدة المصممة خصوصا لسائق رياضة الفئة الأولى (الفورمولا1) والمصنوعة من 1200 غرام من ألياف الكربون الصمود أمام قوة دبابة تزن 55 طنا، كما تتحمل درجة حرارة تصل إلى 800 درجة ولمدة 30 ثانية كاملة، وقد وصلت هذه الصناعة ذروتها بعد سنوات من البحث والتطوير تحت إشراف الاتحاد الدولي للسيارات (فيا). وتشمل الخوذة الجديدة قطاع من مادة صلبة جدا أفضل من ألياف الكربون وأسمها العلمي (Zylon) وتتركز مهمتها في حماية منطقة ما يعرف بـ"القناع" وهي مقدمة الرأس بطول وعرض الجبهة وأعلى الرأس، وهذه الأبعاد تضمن حماية إضافية للسائق، خصوصا في ظل تجارب سابقة أبرزها الحادث الخطير الذي تعرض له سائق فيراري البرازيلي فليبي ماسا العام 2009 على حلبة المجر. وفي ذلك الحادث انفلت صمام حديدي من سيارة البرازيلي روبنز باريكللو وهو يسير أمام ماسا بسرعة 260 كيلو متر في الساعة، وارتطم هذا الصمام برأس ماسا الذي يسير بنفس السرعة، ليخترق الجسم الحديدي مقدمة الخوذة ويسبب انشقاق في الجبهة والجمجمة، وينجو السائق البرازيلي بأعجوبة، بحسب ما صرح هو نفسه لاحقا. وتتميز المادة الجديدة بقدرة عالية جدا على استيعاب الصدمات القوية والمؤثرة رغم وزنها الخفيف، وبحسب مستشار الاتحاد الدولي لشؤون التقنية أندي ميلر، والذي أكد على استخدامات واسعة النطاق في تطبيقات رفيعة المستوى، مثل الدروع ومقاومة المقذوفات الحربية. من حسام بركات

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل