المحتوى الرئيسى

السيد وزير الصحة د. فتحي أبو مغلي : اتقِ الله فينا بقلم:سامح شاهين

03/30 17:46

السيد وزير الصحة د. فتحي أبو مغلي : اتقِ الله فينا بقلم/ سامح شاهين منذ أكثر ما يقارب العامان خرج علينا السيد وزير الصحة فتحي أبو مغلي ليبشر بانجاز معاملات أهل غزة وبانجاز هيكلية وزارة الصحة خاصة لموظفي غزة. منذ عام 2007والسنوات التي تلت الانقلاب بغزة ولازال الحال كما هو بالنسبة لموظفي وزارة الصحة الغزاويين. فلا يوجد هيكلية ولا يوجد انجاز للمعاملات وجميع الترقيات حتى تلك الدورية التي هي استحقاق طبيعي للموظف أيضا مجمدة ولا ينظر في أي طلب قادم من غزة لمعالي وزير الصحة، وجميع ما قيل أو يقال عن انجاز معاملات وهيكلية غزة لم يخرج عن إطاره الإعلامي فقط ولم يعرف أرض الواقع قط. الكل يعلم وضع غزة الصعب ووضع الموظفين السيئ، سواء من يعمل تحت سلطة حكومة الأمر الواقع بغزة أو أولئك الذين تم إقصاؤهم ، فجميعهم تم تجميد وضعهم الإداري والمالي ، إلا من رحم الله وأرضى عنهم من يسهل لهم معاملاتهم في الضفة الغربية ومكاتب وزارة الصحة . في هذه السنوات المريرة منذ عام 2007 وحتى اليوم، هناك من بلغ سن الستين وأشرف على التقاعد أو تقاعد بالفعل بدون أن يأخذ حقه الطبيعي في هيكلية وزارة الصحة التي نجهل حتى الآن سبب تجميدها. والانكى من ذلك أن موظفين وزارة الصحة من غزة قد تم وقف درجاتهم الوظيفية الطبيعية المستحقة بفعل مرور سنوات الخدمة وديوان الموظفين والمالية لا تصرف الدرجة بأثر رجعي ، فمن يتحمل ضياع حقوق الناس الوظيفية عن الخمس سنوات الأخيرة ؟؟؟ ألاف المعاملات لموظفي وزارة الصحة المضطهدين في غزة خرجت من غزة بشق الأنفس لتصل الضفة الغربية ، وفي نهاية المطاف تقف عند باب الوزير بلا جواب أو رد ؟؟ معاملات لا تحتمل التأخير كإضافة مولود، زوجة، معيل، طالب جامعي، درجة مستحقة، مؤهل علمي، ايجار بيت، ......... الخ وهي مجرد حقوق وظيفية لمعيشة إنسانية قد لا تسد رمق أو حاجة الموظف ن فما الذي يمنع وزير الصحة من انجازها ؟؟؟ سيدي وزير الصحة ، أنت استرعاك الله علينا فاتق الله فينا. فكل معاملة تؤخرها عمن يستحقها ستسأل أمام الله عنها لأنها حقوق بشر وناس ورزقهم ورزق عيالهم، فاتق الله فيهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل