المحتوى الرئيسى

قوات الامن الفلسطينية تنتشر لمنع المتظاهرين من الاقتراب من مستوطنة

03/30 17:17

رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) - انتشر العشرات من افراد الاجهزة الامنية الفلسطينية يوم الاربعاء في مدينة رام الله على الطرقات المؤدية الى مستوطنة بيت ايل المحاذية لها لمنع بعض المتظاهرين من الوصول اليها.وشوهدت وحدات افراد الاجهزة الامنية من وحدات مكافحة الشغب وهي تقطع عددا من الشوارع المؤدية الى المستوطنة دون حدوث احتكاك مع عشرات المتظاهرين الذي رفعوا الاعلام الفلسطينية والعديد من الشعارات الداعية الى تفعيل المقاومة الشعبية ضد الاحتلال بمناسبة احياء يوم الارض الذي يحل في الثلاثين من مارس اذار من كل عام.وشكل مدخل مدينة رام الله الشمالي الذي لا يفصله سوى أمتار عن مستوطنة بيت ايل مسرحا لمواجهات عنيفة خلال سنوات الانتفاضة الماضية بين الفلسطينيين والجيش الاسرائيلي سقط فيها العديد من الضحايا.وردد المشاركون الذين لم يتجاوز عددهم العشرات في المسيرة على بعد مئات الامتار عن حدود المستوطنة الشعارات الوطنية منها "انتفاضة شعبية أقصر طريق للحرية" و "المواجهة الشعبية الطريق الرئيسي لانهاء الاحتلال."وخصص سلام فياض رئيس الحكومة الفلسطينية حديثه الاسبوعي عن يوم الارض الذي يحييه الفلسطينيون يوم الاربعاء في ذكرى مقتل ستة فلسطينين خلال مواجهات مع الجيش الاسرائيلي خلال مظاهرات احتجاجا على مصادرة مساحات من اراضيهم في منطقة الجليل عام ستة وسبعين.وقال فياض "ان مشهد الصراع بات واضحا بين ارادتين هما ارادة البناء والحياة من أجل الحرية التي يتطلع اليها شعبنا في مواجهة البطش والقمع والمصادرة والتدمير الذي تمارسه قوات الاحتلال ومستوطنوه."واضاف "باتت المقاومة الشعبية تشكل حلقهً أساسية من حلقات النضال الوطني الفلسطيني ومكوناً أساسياً في خطة عمل السلطة الوطنية لتحقيق الجاهزية الوطنية لاقامة دولة فلسطين وفي اطار عملية استنهاض شاملة لكل قطاعات وفئات شعبنا الفلسطيني وتعزيز انخراطهم في تحقيق هذه الجاهزية."واعلنت جماعات فلسطينية تنشط على الفيس بوك عن نيتها تنظيم مظاهرة احتجاجية تهدف الى فتح طريق قديم يصل بين رام الله ونابلس اغلقته السطات الاسرائيلية خلال السنوات الماضية ودعوا على صفحتهم على الفيسبوك الى أوسع مشاركة شعبية في هذه التظاهرة يوم الجمعة القادم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل