المحتوى الرئيسى

منظمات حقوقية سورية تبدي قلقها إزاء قيام السلطات باعتقال مدافعين عن معتقلي الرأي

03/30 15:17

- دمشق- أ. ش. أ Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  أبدت المنظمات الحقوقية السورية في بيان لها عن قلقها الشديد إزاء المعلومات التي وصلتها عن قيام السلطات السورية، يوم الأحد الماضي، باعتقال المحاميين تامر الجهماني وحسين عيسى، عضوا هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي والضمير في سوريا.واعتبرت المنظمات السورية الحقوقية في بيانها أن الاعتقال التعسفي بصوره المختلفة أحد الظواهر الخطيرة التي تشكل التهديد الرئيسي للحق في الحرية والأمان الشخصي، معربة عن قلقها البالغ من تصاعد وتيرة الاعتقال التعسفي في الآونة الأخيرة، وترى في هذا الإجراء مخالفة صريحة للإعلان العالمي لحقوق الإنسان وللعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.وطالبت المنظمات السورية بالإفراج الفوري عن المحاميين تامر الجهماني وحسين عيسى، عضوا هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي والضمير في سوريا، داعية نقابة المحامين بالتدخل العاجل لمساندة أعضائها والوقوف إلى جانبهم. وجددت المنظمات الموقعة على هذا البيان مطالبتها للحكومة السورية بضرورة الإفراج عن جميع الموقوفين على خلفية قيامهم بالتظاهر السلمي في الأسبوعين الماضيين، والقيام بإغلاق ملف الاعتقال السياسي، والإفراج عن جميع السجناء السياسيين ومعتقلي الرأي والضمير، احتراما لتعهداتها والتزاماتها الدولية.والمنظمات الحقوقية السورية الموقعة على هذا البيان المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سوريا، والرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان، والمرصد السوري لحقوق الإنسان، والمنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا، ومركز دمشق للدراسات النظرية، والحقوق المدنية والمنظمة العربية للإصلاح الجنائي في سوريا، والمركز السوري لمساعدة السجناء، واللجنة السورية للدفاع عن الصحفيين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل