المحتوى الرئيسى

كاتب بريطاني: تداعي سوريا يعزز دور مصر

03/30 14:47

اعتبر الكاتب البريطاني المتخصص في الشئون السورية باتريك سيل، أن سقوط نظام بشار الأسد بفعل الانتفاضة التي تتواصل حاليا، قد يصب في مصلحة الدور المصري في المنطقة في ظل موجة التحولات الديمقراطية في الشرق الأوسط.وأضاف أن أحد أسس تلك السياسة تمثل في معاقبة غزة ومحاولة عزل حكومة حماس، مشيرا إلى الجهود المصرية الحالية بشأن رعاية المصالحة بين الفصائل الفلسطينية المتناحرة حماس وفتح.ودعا سيل إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى توجيه المزيد من الإهتمام بما يجري في سوريا. وقال سيل موجها خطابه للإدارة الأمريكية: لننسى ليبيا .. فإذا كان هناك بلد يجب على واشنطن أن يولي إهتماما أكبر بما يجري فيه فإنه سوريا .وأضاف أن سوريا تمثل دولة أساسية للمصالح الأمريكية الإقليمية والقومية وهو ما يفرض على المخططين أن يولوا مزيدا من الإهتمام بها في ضوء الإضطرابات بها والتي لم تشهدها منذ أوائل الثمانينيات.وأضاف سيل أن سوريا توجد في القلب من شبكة العلاقات المعقدة في المنطقة وأن الأزمة بها والتي أسفرت عن مقتل أكثر من مائة شخص قد يكون لها تأثير رئيسي على هيكل القوى في المنطقة.وتابع، أنه إذا فشل نظام بشار الأسد في مواجهة الإضطرابات ضده فإن النفوذ الخارجي لسوريا سيتداعى مع تأثيرات دراماتيكية في المنطقة. ومع تفاقم الأزمة فإن ذلك سيلقي بتأثيرات سلبية على حلفاء سوريا في ذات الوقت الذي سيبتهج له أعداؤها باعتبار أنه يزيح سوريا كعقبة أمام طموحاتها، غير أن المشكلة حسبما ذكر الكاتب البريطاني أن ذلك سيوجد فراغا من غير المتوقع من سيشغله.وأضاف سيل أن المتاعب الداخلية السورية قد يكون لها تأثير سلبي، مشيرا إلى أن فشل عملية السلام والذي ساهم في الإحباط الشديد بين النشطاء الفلسطينيين ، قد يدفع البعض منهم إلى تصور وجود حاجة ملحة لعملية كبيرة تجذب إهتمام الرأى العام الدولي بعيدا عن موجة الديمقراطية العربية لصالح الاهتمام مجددا بالقضية الفلسطينية.واختتم سيل مقاله قائلا: إن الصرح السوري يتداعى الآن وقد يكون من الحكمة أمريكيا توجيه بعض الإهتمام لما يجري هناك أكثر مما يتم توجيهه إلى ليبيا في ضوء حقيقة أن هذه الدولة وما يجري فيها له تأثيرات بالغة الأهمية على المصالح الأمريكية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل