المحتوى الرئيسى

تراجع النفط بفعل نمو المخزونات الأمريكية وليبيا تحد من الهبوط

03/30 14:48

لندن (رويترز) - تراجع النفط يوم الأربعاء متأثرا بارتفاع مخزونات الخام الأمريكية بينما يتوقع أن يعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن هدف طويل الأجل لخفض واردات بلاده من النفط.لكن الاضطرابات في الشرق الأوسط وشمال افريقيا حدت من هبوط الأسعار.وتراجع خام برنت في العقود الآجلة 52 سنتا إلى 411.09 دولار للبرميل بحلول الساعة 0511 بتوقيت جرينتش. وانخفض الخام الامريكي 63 سنتا إلى 401.34 دولار للبرميل.وجرى تداول كميات ضئيلة نسبيا من النفط في كل من العقدين قبيل انتهاء الربع الأول من العام.وارتفعت الأسعار من 39 دولارا في نهاية ديسمبر كانون الأول لتسجل أعلى مستوى في عامين ونصف العام قرب 021 دولارا للبرميل في فبراير شباط.وقال كريستوفر بيلو من باتشي للسلع الأولية إن ارتفاع مخزونات الخام في الولايات المتحدة وتراجع الطلب على الوقود بين موسم الإقبال على وقود التدفئة في الشتاء وموسم التهافت على البنزين في الصيف يحدان من أي ارتفاع لاسعار النفط.ومن المرجح أن تستمد الاسعار الدعم في المدى المتوسط من الاضطرابات التي يشهدها العالم العربي الغني بالنفط ومن زيادة متوقعة في الطلب على النفط والغاز بعد تأثر الاقبال العالمي على توليد الكهرباء بالطاقة النووية مع استمرار التسرب الاشعاعي من محطة فوكوشيما النووية اليابانية المتضررة بفعل زلزال وامواج مد عاتية في وقت سابق من الشهر.ومن المقرر أن يعلن أوباما يوم الأربعاء عن هدف طموح للحد من واردات النفط بمقدار الثلث على مدى عشر سنوات مركزا على أمن الطاقة في وقت يشهد ارتفاعا في أسعار البنزين على نحو يمكن أن يعرقل الانتعاش الاقتصادي لبلاده.ويعرض أوباما استراتيجيته في كلمة يلقيها يوم الأربعاء بعد أن أمضى أياما في تفسير العمل العسكري الذي قادته الولايات المتحدة في ليبيا حيث ساعد الاقتتال الدائر هناك إلى جانب الاضطرابات التي تجتاح بلدانا عربية أخرى على ارتفاع أسعار البنزين إلى نحو أربعة دولارات للجالون.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل