المحتوى الرئيسى

في خطاب بلا تنازلات: الأسد يحذر من مؤامرة لإحداث صراع طائفي دون التطرق لقانون الطوارئ

03/30 15:54

البديل- وكالات:اختتم الرئيس السوري بشار الأسد اليوم كلمته أمام البرلمان دون الإعلان عن رفع حالة الطواريء المعمول بها منذ عام 1963, مخالفا بذلك كل التكهنات والتسريبات الحكومية السابقة. وقال إن سوريا تتعرض لـ”مؤامرة” لإحداث صراع طائفي ولكن بعض السوريين الذين تظاهروا ضد حكمه كان لهم مطالب مشروعة. وأضاف في جلسة أمام البرلمان في أول تصريحات علنية منذ اندلاع الاحتجاجات في جنوب سوريا وامتدادها لوسط البلاد والمناطق الساحلية انه لا يمكن القول بأن كل من خرج للشوارع يعد متأمراً, لكنهم لم يتخذ أية إجراءات أو وعود بالاستجابة لمطالبهم. وأشاد الأسد ببلدة درعا والتي كانت على مدى الأسبوعين الماضيين مسرحا لاحتجاجات أدت إلى سقوط أكثر من 60 قتيلا, وقال “أهل درعا هم أهل الوطنية السابقة والعروبة الأصيلة والشهامة وهم سيقومون بتطويق القلة القليلة التي أرادت الفوضى وتخريب الوحدة الوطنية.” واعتبر الأسد في كلمته أن البقاء بدون إصلاح “مدمر” لكنه حذر من أن الضغط للتسرع فيه “سيكون على حساب النوعية”، مؤكدا في الوقت نفسه “علينا ان نجنب إخضاع الإصلاح لظروف آنية عابرة كي لا نحصد نتائج عكسية”. ولم يعلن الرئيس السوري في كلمته إلغاء العمل بقانون الطوارئ المعمول به منذ 1963 لتهدئة حركة الاحتجاج، كما لم يعلن عن الإطار الزمني لحزمة الإجراءات التي أعلن عنها الخميس على لسان مستشارته الإعلامية بثينة شعبان وبينها إلغاء قانون الطوارىء وإعداد مشروع لقانون الأحزاب وزيادة رواتب الموظفين في القطاع العام واتخاذ إجراءات لمكافحة الفساد. وقال الأسد أن “الإعلان عن أي جدول زمني هو موضوع تقني والضغط سيكون على حساب النوعية”، موضحا “نريد أن نسرع وألا نتسرع”.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل