المحتوى الرئيسى

الحلف الاطلسي يعترف بقتل اربعة مدنيين في غارة جنوب افغانستان

03/30 14:15

كابول (ا ف ب) - اقرت قوات حلف شمال الاطلسي في افغانستان (ايساف) الاربعاء بانها قتلت امرأتين وطفلين خلال قصف جوي في 25 اذار/مارس في الجنوب، وذلك في بيان نشر بعد تحقيق في الموضوع.وكانت ايساف اقرت السبت الماضي بسقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين في هذه الضربة الجوية التي كان من المفترض انها تستهدف سيارتين تنقلان احد قادة طالبان و"المتورطين" معه في مقاطعة ناو زاد في ولاية هلمند غير المستقرة.واشارت ايساف الاربعاء الى ان "اربعة مدنيين كانوا يستقلون السيارة الثانية قتلوا وجرح ثلاثة اخرون"، موضحة ان القتلى هم امرأتان وطفلان فيما الجرحى هم امرأة وطفلان.واضاف البيان ان ثلاثة مقاتلين من طالبان قتلوا ايضا الا ان "الفرد المستهدف (في العملية) لم يكن في اي من السيارتين".واكدت القوات الدولية في افغانستان ايضا ان "قوة الانفجار في السيارة الاولى وعمق الحفرة يشيران بوضوح الى انه كان يحوي كمية كبيرة من المتفجرات".وولاية هلمند تعتبر معقلا لمقاتلي طالبان الذين طردوا من الحكم نهاية العام 2001 والذين يقودون مذاك تمردا داميا ضد الحكومة في كابول وحلفائها في ايساف.والمدنيون هم الضحايا الاول في النزاع الافغاني. وعام 2010 كان الاكثر دموية خلال تسع سنوات من الحرب بحسب الامم المتحدة التي اعتبرت ان 75% من الضحايا المدنيين سقطوا في هجمات للمتمردين كما ان عدد الضحايا الذين سقطوا بنيران عمليات الحلف الاطلسي انخفض بنسبة 21% مقارنة مع العام 2009.وقد وجهت الاتهامات بوقوف ايساف وراء العديد من العمليات التي ادت الى مقتل مدنيين منذ مطلع العام 2011. واعترفت بمسؤوليتها عن بعض هذه العمليات وقدمت اعتذاراتها الى السلطات الافغانية مؤخرا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل