المحتوى الرئيسى

تصاعد احتجاجات «رحيل القيادات الجامعية».. وطلاب «التعليم الصناعي» يتظاهرون أمام الوزارة

03/30 13:36

استمرت المظاهرات الاحتجاجية المطالبة برحيل القيادات الجامعية وإعادة تشكيلها بالانتخاب، وتحولت بعض  الجامعات إلى ساحات اشتباكات بين الطلاب بسبب هذه الاحتجاجات من جانب والانتخابات الطلابية من جانب آخر، فيما اعتصم آلاف من خريجي كليات التعليم الصناعي أمام وزارة التعليم العالي احتجاجاً تحويل الكليات لمجمعات تكنولوجية. ونظم طلاب طب قصر العيني وقفة احتجاجية، احتجاجاً على اعتداء أحد الأساتذة على زميلهم عمرو إبراهيم الطالب بالفرقة الخامسة بالضرب. وقال عمرو إبراهيم لـ«المصري اليوم» إنه فوجئ بسيارة تصدمه وهي  تسير بسرعة كبيرة، وقام  المدرس المساعد عمرو عبد العزيز  تعلب ، الذي كان يقود السيارة  بصفعه والإعتداء عليه بالضرب وتهديده بإلغاء امتحانه عندما  حاول إيقاف السيارة. فيما قام تعلب بالاعتذار للطالب بعد اصطحابه من الوقفة الاحتجاجية، قام أحد أساتذة الكلية، يدعي سيد عقل، بمحاولة منع محرر ومصور «المصري اليوم» من القيام بعملهم، وانتزاع الكاميرا الخاصة بهم بمساعدة مدير الأمن، وتهديدهم بمنع نشر الخبر في الجريدة. وينظم أساتذة كلية الإعلام، الخميس، وقفة احتجاجية ، أمام مبني القبة، يشارك فيها حمدين صباحي مرشح رئاسة الجمهورية، والكاتب بلال فضل، والروائي علاء الأسواني، ووفد من نقابة الصحفيين، وحركة 9 مارس لاستقلال الجامعات، احتجاجاً على تدخل الشرطة العسكرية، كما واصل طلاب كلية الإعلام ودار العلوم اعتصامهم، بينما أحالت الجامعة 10 طلاب من كلية الإعلام للتحقيق. من ناحية أخرى استمر اعتصام آلاف من طلاب وخريجي كليات التعليم الصناعي، أمام وزارة التعليم العالي لليوم الثاني على التوالي، احتجاجاً على قرار الوزارة بتحويل كليات التعليم الصناعي  إلى مجمعات تكنولوجيا. وطالبوا بتحويل مسمى الكلية إلى كلية العلوم التكنولوجية، وإتاحة الفرصة لخريجى الكلية للمنح والبعثات الدراسية، والتعجيل بإنشاء نقابة مهنية رسمية معتمدة تضم خريجى الكلية قديما وحديثاً. ووقعت اشتباكات بالأيدي أثناء انتخابات الاتحاد في كلية التجارة بجامعة عين شمس، الأربعاء ،بين طلاب الاتحاد المستقلين وعدد من  المرشحين  من طلاب الاتحاد القديم، مما تسبب في توقفت الانتخابات لأكثر من ساعتين كاملتين، وقرر رئيس الجامعة إنشاء بوابات أمنية الكترونية علي بوابات الحرم الجامعي لمنع دخول الأسلحة البيضاء إلي ساحة الحرم. وحسمت جامعة القاهرة، اختيار منصب الأمين والأمين المساعد على مستوى 14 كلية ولم يفز طلاب قائمة «أحرار» المنتمين إلى الإخوان المسلمين، إلا بمنصب الأمين والأمين المساعد في كلية دار علوم فقط، فيما سيطر الطلاب المستقلين والاتحاد القديم علي باقي الكليات. وفي جامعة حلوان نظم المئات من الطلاب، مسيرة حاشدة طافت جميع أنحاء الجامعة للمطالبة بإقالة رئيس الجامعة وكافة القيادات الجامعية، وحدد الطلاب عدد من المطالب أبرزها تغيير اللائحة الطلابية بما تكفل حرية ممارسة الأنشطة داخل الجامعة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل