المحتوى الرئيسى

جمال عبد الهادي: صمود الشعب المصري حمى الثورة

03/30 12:53

دمياط- محمد محمود: أكد الدكتور جمال عبد الهادي، أستاذ التاريخ بجامعة أم القرى، أن ثقة المصريين بنصر الله وصمودهم حَمَت ثورتهم ونصرَتها ودافعَت عنها، على الرغم من تكاتف رموز النظام البائد وأعوانه حتى اليوم للقضاء عليها.   وشدد- خلال "حديث الثلاثاء" في مسجد الشيخ أصيل بدمياط، مساء أمس- على ضرورة الوحدة الوطنية بين المسلمين والأقباط، مستعرضًا التاريخ الإسلامي في فتح مصر، وكيف تعامل عمرو بن العاص بكل سماحة مع أقباط مصر، وخلَّصهم من ظلم الرومان، وعاشوا في عهد الإسلام مواطنين متساوين مع المسلمين.   وأضاف: الذين يثيرون الفتنة بين المسلمين والأقباط إنما يريدون زعزعة استقرار مصر وتمزيقها، مؤكدًا أن هناك مخططًا صهيونيًّا وُضع عام 1982م لتقسيم مصر عن طريق تأجيج الفتنة الطائفية، ودعا عبد الهادي الشعب المصري، مسلميه ومسيحييه، إلى الوحدة والتلاحم.      د. جمال عبد الهادي يتحدث في لقاء الثلاثاء بدمياطوأكد أن دماء الشهداء لن تذهب هدرًا، فأمهاتهم وأبناؤهم لن يسامحوا القتلة، وكل من شارك في هذه الجريمة، مطالبًا المجلس العسكري بمعاقبة الذين يثبت تورُّطهم بأقصى العقوبات، فهم الذين دافعوا عن الظلم وقتلوا أهل الحق.   وعرض د. جمال عبد الهادي آيات غزوة بدر، وكيف نصر الله هذه الفئة القليلة على الكافرين الأكثر عددًا وعدةً، مؤكدًا أن المعركة بين الحق والباطل دائمة، وهذه هي سنة التدافع، قائلاً: "ولكن لكي ينتصر أهل الحق لا بد لهم من معرفة خصمهم ودراسة تحركاته وأهدافه، وتربية جيل النصر الذي يستعد للتضحية في سبيل الله".   وأضاف أنه من مقتضيات انتصار الثورة تربية الشباب على قيم ديننا الحنيف والاستعداد لبذل الغالي والنفيس؛ من أجل رفعة الوطن وإصلاح كلِّ فرد نفسه وأسرته، ووضع الخطط العملية لذلك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل