المحتوى الرئيسى

مستثمرو برج العرب يطالبون "المركزى" بحل مشاكل الصُناع

03/30 12:45

اجتمع 50 من المستثمرين ورجال الصناعة بمنطقة برج العرب بمحافظة الإسكندرية، لمناقشة تأثيرات ثورة 25 يناير على الصناعة وكيفية الخروج منها. وناقش الاجتماع عدداً من البنود الهامة فى مقدمتها ضرورة تفعيل القرارات المعلنة من جانب الحكومة السابقة، إذ ينعكس تعطيل العمل بها على مجريات العمل بالمناطق الصناعية، وعرقلة عجلة الإنتاج. وتطرق الاجتماع إلى الإجراءات التعسفية التى تتخذها البنوك والمؤسسات المصرفية الاستثمارية ضد المستثمرين، فضلاً عن الدور الذى تلعبه وسائل الإعلام فى تشويه صورة رجال الصناعة ورسم صورة مغايرة للحقيقة على أعقاب الاتهامات، التى تم توجيهها من جانب الجهات القضائية لعدد من رجال الأعمال المخالفين، الأمر الذى يعود على الصناعة بالضرر بشكل كبير. وتعرض الاجتماع إلى الجمود الذى تشهده المؤسسات الحكومية فى إجراءات تسيير الأعمال، والتخوفات التى تسيطر على قياداتها والعاملين بها، بما يمتنع معه اتخاذ قرارات فعلية تهدف إلى تحريك منظومة العمل ودفع عجلة الإنتاج. وصرح المهندس مجدى عفيفى، عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، أن تأثير الفترة الماضية على الصناعة ظهر بشكل واضح فى انخفاض قيمة الصادرات المصرية وارتفاع قيمة الواردات، وخرج الاجتماع بمجموعة من التوصيات أهمها، اتخاذ الحكومة عدد من الإجراءات الوقائية غير النمطية لحماية منظومة الصناعة المصرية، لاسيما القطاع الخاص الذى تصل أعداد العمالة به إلى ما يقرب من 22 مليون وظيفة. بالإضافة إلى تدعيم دور الرقابة العامة على الصادارات والواردات، وعمل إجراء استثنائى برفع الجمارك على المنتجات النهائية، التى لها مثيل فى الصناعة المحلية، وهو ما يتماشى مع اتفاقية الجات فى الحالات الاستثنائية، مثل الحالة المصرية فى ثورة 25 يناير، وتدخل البنك المركزى لتخفيض الفائدة على المشروعات الصناعية، لتكون أقل من العمليات المصرفية الأخرى. وأكدت على ضرورة مساهمة البنك المركزى فى عمل ضوابط وأساليب غير نمطية لحل مشاكل الصناع، والتدخل المباشر مع الجهاز المصرفى للنهوض بالصناعة، خاصة الصغيرة منها والمتوسطة، بالإضافة إلى دراسة تفعيل القرارات الحكومية بشأن استخدام المنتج المصرى، خاصة فى الجهات التابعة لها، ونشر الوعى لدى المستهلك بأهمية المنتج المصرى، وتأثير ذلك على تخفيض مشكلة البطالة، ومطالبة الإعلام بالقيام بدوره فى حماية ورعاية الصناعة المصرية، وتوجيه الاحترام الكامل لرجال الصناعة، وإظهار أهمية دورهم فى الاقتصاد القومى، والعمل على تخفيض الضغوط على رجال الأعمال، حيث إنهم دعامة رئيسية للتنمية فى مصر. وأشار المهندس مجدى عفيفى إلى أن التوصيات التى تم الخروج بها فى اجتماع رجال الصناعة، سوف يتم رفعها إلى نيازى سلام، رئيس مجلس إدارة غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات المصرية، والذى يتولى مهمة عرضها على الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، مؤكداً على أن الدعوة إلى عقد اجتماعات مماثلة مستمرة لحين استقرار الأوضاع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل