المحتوى الرئيسى

الفيلم المصري (678) يعرض بمهرجان سينمائي أمريكي

03/30 16:18

نيويورك (رويترز) - يتناول المؤلف والمخرج السينمائي محمد دياب في فيلمه (678) موضوع التحرش الجنسي في بلده مصر.ويعرض فيلم (678) ضمن مهرجان "مخرجون جدد .. أفلام جديدة" السينمائي الذي ينظمه متحف الفيلم الحديث وجميعة الفيلم بمركز لينكولن في نيويورك.قرر دياب الذي درس السينما في نيوروك أن يعالج المشكلة بعد أن شعر أن ضحايا التحرش الجنسي ليس لهن صوت مسموع. بدأ بكتابة سيناريو لفيلم قصير ثم عرضه على الممثلة بشرى عبد الله التي وجدت نفسها فيه.وقالت بشرى "أنا ثاني فتاة في مصر أو في العالم العربي تقول من خلال وسائل الاعلام انها تعرضت لتحرش جنسي ثلاث مرات. حكيت القصة في بث مباشر من خلال التلفزيون. ربما أصاب الامر شيئا بداخلي فاستطعت أن أجسده وشعرت به وشعرت أنني لا أريد أن تخوض أي فتاة تجربة مماثلة. لذلك فوجئت عندما عرض علي محمد دياب السيناريو وقلت اذن فأنا لست وحدي."يحكي الفيلم قصة ثلاث مصريات يتعرضن للتحرش الجنسي. فايزة الموظفة في الحكومة التي تتعرض للتحرش في الحافلة العامة وصبا مصممة الحلي الثرية التي تتعافى من تحرش جماعي تعرضت له أثناء مباراة في كرة القدم والممثلة الفكاهية الصاعدة نيللي التي تتعرض للتحرش أثناء سيرها في الشارع.خاض دياب تحديا كبيرا في البحث عن ممثلات يقبلن تجسيد الشخصيات النسائية الثلاث. لكن بشرى التي أدت دور فايزة في الفيلم ذكرت أنها وجدت الفرصة سانحة لمساعدة ضحايا التحرش على التغلب على شعورهن بالعار.وقالت "سعيدة جدا وفخورة بالفيلم لاننا عملناه بشغف شديد ومن قلبنا وكنا عايزين نغير حاجة ولو بسيطة جدا حنى وان كانت بنقود ثورة النساء ومطالبة النساء بأن يكون لهم صوت مسموع في الحق."وأضافت "نحن سعداء جدا ومتفهمين ردود الافعال السلبي منها والايجابي وسعداء جدا بالايجابي وان شاء الله نكون على نفس المستوى لما نبص للوراء نبقى فخورين أكثر لانه التقييم ما بيجيش في نفس السنة أو نفس الفترة. لازم يمر وقت على الحاجة علشان نقدر نقيمها تقييم حقيقي وموضوعي."رغم جدية موضوع الفيلم يصنفه محمد دياب على أنه من نوع الكوميديا السوداء لما يحتويه من مشاهد فكاهية تثير الضحك الشديد.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل