المحتوى الرئيسى

الهوة تتسع بين البلدان الأقل نموا وبقية العالم

03/30 12:18

نيويورك (ا ف ب) - شهدت البلدان الأقل نموا في العالم تقدما بين العام 2000 والعام 2008. لكن هذا التقدم، حتى ولو استمر خلال السنوات العشر المقبلة، فإن الهوة المتعلقة بإيرادات هذه البلدان مقارنة مع بقية العالم ستتسع أكثر فأكثر بحسب تقرير أعدته الأمم المتحدة.والهوة بين البلدان الأقل نموا وسواها من البلدان النامية تتسع بسرعة أكبر، بحسب ما يلفت التقرير الذي نشر الثلاثاء وحمل عنوان "معاهدة النمو الشامل والازدهار".وتشير الوثيقة إلى أن "غياب التحولات الهيكلية في اقتصادات البلدان الأقل نموا واعتمادها المستمر على المواد الأولية لا سيما الزراعة، يشكلان مؤشرين أساسيين على تهميشها المتنامي".والفقر المدقع لم يتراجع سوى بشكل خجول بين العام 1990 والعام 2007، بحسب ما يؤكد التقرير. ويشرح أن "نسبة الأشخاص الذين يعيشون بأقل من دولارين في اليوم في البلدان الأقل نموا لم تسجل أي تحسن يذكر منذ تسعينات القرن الماضي. لا بل أكثر من ذلك، فهي اليوم ما زالت تعني أكثر من 75% من شعوب" هذه البلدان.ويأتي الحد من وفيات الأطفال ليشكل المجال الذي حققت فيه البلدان الأقل نموا تقدما ملحوظا. لكن ذلك يبقى منخفضا مقارنة مع البلدان ذات الدخل المنخفض.وفي البلدان الأقل نموا، انتقلت نسبة الحد من الوفيات من 1,8% في العام 1990 إلى 2,5% في الفترة الممتدة بين العامين 2000 و2007. أما في البلدان ذات الدخل المنخفض، فقد انتقلت هذه النسبة من 2,1% إلى 3,3% في الفترة الزمنية ذاتها.من ناحية أخرى، تضاعف استخدام الإنترنت في العالم سبع مرات بين العام 2000 والعام 2008، لكن انتشاره ما زال محدودا جدا في البلدان الأقل نموا. وفي العام 2008، كان أكثر من 17% من مجموع شعوب البلدان النامية متصلا بالإنترنت مقابل 2,2% فقط في البلدان الأقل نموا، بحسب ما يلفت التقرير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل