المحتوى الرئيسى

قوات القذافي تستعيد السيطرة على راس لانوف النفطية الاستراتيجية

03/30 11:20

دبي- العربية.نت استعادت قوات العقيد معمر القذافي صباح الاربعاء 30-3-2011 السيطرة على راس لانوف (شرق)، وذلك بعد ايام من سيطرة الثوار عليها، وارغمتهم على الفرار من هذا المصب النفطي الاستراتيجي والعودة ادراجهم شرقا، كما افاد مراسلون لوكالة الصحافة الفرنسية من ميدان المعركة. من جانبها ذكرت الناطقة باسم الثوار إيمان بوقيقس إن الانسحاب هو تكتيي لأبعاد مقاتلي المعارضة عن مرمى القصف الكثيف لقوات النظام الليبي. وفي سياق متصل، استبعدت النروج، التي تشارك في التحالف الدولي المكلف حماية السكان المدنيين في ليبيا من هجمات قوات العقيد معمر القذافي، الاربعاء تسليح الثوار الليبيين، وهي فكرة طرحتها خصوصا الولايات المتحدة وفرنسا لتسريع سقوط الزعيم الليبي. وقالت وزيرة الدفاع غريت فاريمو "في ما خص النروج فان تزويد الثوار الليبيين باسلحة ليس مطروحا"، وذلك بحسب ما نقلت عنها القناة التلفزيونية العامة "ان ار كي" خلال زيارة الى طواقم ست مقاتلات اف-16 قررت اوسلو ارسالها الى جزيرة كريت اليونانية للمشاركة في العمليات العسكرية في ليبيا. وكانت فكرة تسليح الثوار الليبيين الذين يعانون من نقص في العتاد والتدريب والتنظيم في مواجهة كتائب القذافي، تحدثت عنها علانية الثلاثاء الولايات المتحدة وفرنسا، العضوان الرئيسيان في التحالف الدولي الذي يتولى الان ضرب اهداف تابعة للعقيد الليبي وفرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا. وقال الرئيس الاميركي باراك اوباما مساء الثلاثاء "انا لا استبعد" امكانية تسليح الثوار الليبيين، مضيفا "ولكني لا اقول ان هذا الامر سيحصل حتما". وكان وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه اعلن الثلاثاء في لندن في ختام اول اجتماع لمجموعة الاتصال التي تم تشكيلها لتولي الملف الليبي، ان فرنسا مستعدة للتباحث مع حلفائها في امكان تقديم مساعدة عسكرية للثوار الليبيين، مشيرا في الوقت نفسه الى ان هذا الامر لا تنص عليه القرارات التي اصدرتها الامم المتحدة مؤخرا بشأن ليبيا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل